الشبكة العربية

الإثنين 26 أكتوبر 2020م - 09 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

بعد نحو ربع قرن.."ملك باباراتزي" يكذب الرواية الرسمية عن مقتل ديانا

الأميرة ديانا 02
رغم مرور 21 عاما على وفاتها، ما يزال الغموض يحيط بالحادث الأليم الذي أنهى حياة الأميرة ديانا مع صديقها عماد الفايد "دودي" كما لا تزال الكثير من الأسرار تكشف عن اللحظات الأخيرة قبل وفاة أميرة ويلز في العاصمة الفرنسية باريس.

وأجرت صحيفة تلغراف البريطانية حوارا مع أحد أبرز المهتمين بوفاة ديانا المأساوية وهو المصور الشهير دارين ليونز أو "ملك الباباراتزي" كما يلقب في الأوساط الصحفية، الذي شدد على أن "الرواية الرسمية عن موت ديانا لا يمكن اعتبارها الرواية الحقيقية بالضرورة".

وقال ليونز الذي كان على صلة بالحادث من خلال المصورين التابعين لوكالة بيج بيكتشر المتخصصة في الصور، والتي كان مديرها وقت الحادث، إن "هناك المزيد من الأسئلة التي يجب البحث عن إجابات لها" بخصوص موت ديانا، وتابع: "لقد شهدت تلك الليلة (ليلة الحادث) أشياء غريبة.وفي الحقيقة لقد حالفني الحظ إذ كان بالإمكان أن أكون في عداد الأموات في ذلك الوقت".

ليونز تحدث ايضا عن تفتيش الكثير من وكالات الصور ومكاتب المصورين ومصادرة الكثير من الصور والوثائق عقب الحادث، وقال إنه شخصيا تعرض لاتهام رسمي ببيع صور للأميرة ديانا التقطت وقت تعرضها للحادث، وأكد: "نعم التقط مصور تابع لي بعض الصور لمقتل ديانا، لكنني لن أبيعها، لن يحدث ذلك أبدا".
 

إقرأ ايضا