الشبكة العربية

السبت 15 أغسطس 2020م - 25 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

بالصور..

بعد عياش الجزائر.. «إخلاص» تصدم المغاربة

بعد عياش الجزائر.. «إخلاص» تصدم المغاربة

يعيش الشارع المغربي صدمة كبيرة كشفت عنها منصات ومستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، عقب العثور، أمس الثلاثاء، على طفلة كانت مفقودة لمدة تقارب الأسبوعين، جثة هامدة في إحدى الغابات بمنطقة الدريوش (شمال المغرب).
وكان العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي قد بدأوا ، قبل أسبوعين فقط، في تداول صور الطفلة إخلاص (3 سنوات)، مرفقة بعنوان وأرقام هواتف أسرتها، على أمل التواصل معهم في حال العثور عليها.
واستمرت حملة البحث عن الطفلة إخلاص طوال الأيام القليلة الماضية، وانخرط فيها مجموعة من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، على أمل العثور عليها سالمة.


وتم تداول أخبار بالعثور على حذاء إخلاص منذ يومين ، لتبدأ عملية تمشيط واسعة على مستوى الأماكن المجاورة قبل أن يتم العثور عليها جثة هامدة في إحدى الغابات.
موت إخلاص تسبب في  صدمة كبيرة وسط النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين تداولوا صورا للطفلة إخلاص مرفوقة بتدوينات يترحمون فيها على الصغيرة، ويعبرون فيها عن حزنهم لوفاتها، التي لم تكشف بعد حيثياتها.
وكان قد انتشر منذ الصباح خبر العثور على الطفلة "إخلاص البوجدايني" المختفية منذ 18 يوم بمنطقة ميضار (إقليم الدريوش) وهي جثة هامدة بأحد الجبال غير بعيد عن مقر سكنى والديها وبالتحديد بمنطقة "تمدغارت".
ونشر الروائي المغربي، طارق البكاري، صورة لإخلاص وأرفقها باقتباس من رواية "القاتل الأشقر"، "لا يموت إلا الجديرون بالحياة، أما الحمقى وعبيد الحزن والمدثرون باليأس والمغضوب عليهم والضالون، فإن حياة التشردم أمامهم تبدو شاسعة كأنها الأبد، كأن الموت لا ينوي إبادتهم، أو كأنه يتحاشاهم.
وعلق قائلا :  "الصورة لإخلاص.. هذا الملاك الذي اغتالته وحشية البشر بمدينة الدريوش".


كما علقت إحدى الناشطات قائلة: "حين يتم العثور على هذا الملاك الجميل جثة هامدة في غابة، فاعلم أن الشر والظلم جاوز المدى وكل يؤذي بطريقته ".
حادثة إخلاص تشبه واقعة الشاب عياش الجزائري، الشهير بـ "رجل البئر"، والذي شغل الرأي العام بالجزائر ، بعد فشل الحكومة في انتشال جثته عقب سقوطه في بئر لمدة تسعة أيام من الحفر، حيث يتم إخراج الجثة، وسط تكبيرات من المواطنين الذين حضروا تضامنا مع الشاب عياش محجوبي الذي تجاوز صدى مأساته حدود الجزائر.

 

إقرأ ايضا