الشبكة العربية

الأحد 08 ديسمبر 2019م - 11 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد شاب الهندسة المنتحر.. نهاية مروعة لمهندس مصري

المهندس
لم تنتهِ صدمة الشارع المصري من مأساة انتحار الطالب بكلية الهندسة  نادر محمد جميل،  بإلقاء نفسه من أعلى برج القاهرة، حتى تجددت الأحزان بمأساة أخرى انتهت بمصرع مهندس مصري بطريقة مروعة.
وفي التفاصيل التي تداولها نشطاء ومدونون على وسائل التواصل الاجتماعي فإن المهندس سيد عبدالهادي لقي مصرعه، نتيجة الإهمال في ضوابط الأمن الصناعي، بسبب شبهة الإهمال المتعمد من قبل إدارة الشركة وهو ما يتطلب تحقيق جاد ونتائج معلنة بشكل شفاف من قبل النيابة العامة المصرية.
ووقعت الحادثة الصادمة أمس الثلاثاء 3 ديسمبر 2019، حيث لقى المهندس "سيد عبد الهادي" والبالغ من العمر 26 عاما، مصرعه أثناء تأدية عمله بتنظيف ماكينة "الدرفلة" في مصنع "للأسمدة والكيماويات" بالعين السخنة والشركة من إحدى الشركات التي سمح لها بالاستثمار داخل منطقة تنمية إقليم قناة السويس.
وبحسب روايات نقلت عن العاملين فإنهم قد طالبوا إدارة المصنع مرات عديدة بوقف خطوط الإنتاج حتى الانتهاء من عمل الصيانة اللازمة للماكينات نظراً للتالي:
- تعطل سيور الإنتاج
- عدم وجود وسيلة إيقاف طارئة
وأوضح النشطاء أن إدارة المصنع رفضت وقف خطوط الإنتاج لأي سبب من الأسباب، وهو ما ترتب عنه اضطرار المهندس "سيد" لتنفيذ عملية الصيانة لماكينة "الدرفلة" أثناء عملها لتتعلق ملابسه بسيور الماكينة لتقوم بسحبه بالكامل داخلها.
وقد أعلن حساب فريق نحن نسجل  تضامنه الكامل مع حقوق العمال، وفي هذا الإطار فإن الفريق يجري تحقيقه الخاص أيضا، وفي حالة التأكد من واقعة الإهمال المتعمد من قبل إدارة المصنع ومالكيه فإن الفريق سيقوم بإضافة أسماء المتسببين في هذه الجريمة إلى القائمة السوداء لمرتكبي الانتهاكات.

 
 

إقرأ ايضا