الشبكة العربية

الإثنين 21 سبتمبر 2020م - 04 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

بعد انتقادات واسعة.. لعبة ببجي تعتذر للمسلمين وتزيل "الأصنام"

1040655307_0_17_1600_882_1000x541_80_0_0_0d20e56c6844963e059530afc42a51d9


بعد انتقادات كبيرة تعرضت لها حول اضطرار اللاعبين للركوع إلى "أصنام" للحصول على مكاسب معينة، أزالت لعبة "ببجي" الشهيرة التحديث الأخير فيها .

ونشرت الشركة بيانا لها على صفحتها العربية في تويتر جاء فيه: "يودّ فريق ببجي موبايل التطرّق لمسألة القلق التي نتجت عن التحديث الأخير ونودّ أن نعبر عن أسفنا حيال تسبب الخصائص الجديدة في اللعبة بالاستياء لدى اللاعبين".

وأضاف البيان: "اتخذنا الإجراءات وأزلنا الخاصية. فريق لعبة ببجي موبايل يحترم جميع الأديان ويبذل أقصى ما بوسعه لتوفير بيئة لعب آمنة للجميع".


وفي وقت سابق، وبعد التحديث الجديدة لخريطة “سانهوك” ظهرت بعض الأصنام التي يجب على اللاعب التوسل إليها أو كما اعتبره البعض “عبادة” للحصول على بعض الميزات مثل “سكوب” مجانا.

 

 

وكان الأزهر قد أصدر بيانا بشأن تحريم هذه اللعبة بشأن التحديث المثار للجدل وقال فيه إن "لجوء طفل أو شاب إلى غير الله سبحانه لسؤال منفعةٍ أو دفع مَضرَّةٍ ولو في واقع إلكتروني إفتراضي ترفيهي؛ أمر يشوش عقيدته في الله خالقه سُبحانه، ويُهوِّن في نفسه عبادة غيره ولو كان حَجَرًا لا يضر ولا ينفع".

وشدد المركز عبر صفحته على "فيس بوك" على "حرمة كافة الألعاب الإلكترونية التي تدعو للعنف أو تحتوي على أفكار خاطئة يُقصد من خلالها تشويه العقيدة أو الشريعة وازدراء الدّين، وتدعو للرّكوع أو السجود لغير الله سبحانه أو امتهانِ المقدسات أو عنفٍ أو كراهيةٍ أو إرهابٍ أو إيذاءِ النَّفس أو الغير".

وأهاب بأولياء الأمور والجهات التَّثقيفية والتَّعليمية والإعلامية بيان خطر أمثال هذه الألعاب، وضررها البدني والنفسي والسّلوكي.

 

 

إقرأ ايضا