الشبكة العربية

السبت 25 مايو 2019م - 20 رمضان 1440 هـ
الشبكة العربية

بالصور والفيديو..

بطل محطة مصر : هذا ما فعلته لإنقاذ ضحايا القطار

بطل محطة مصر

انتشر على منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر بطل محطة مصر، الذي لم يكن له همّ إلا إنقاذ الضحايا والمصابين الذين اشتعلت النيران في أجسادهم.
يقول وليد مرضي، عامل بالشركة الوطنية لخدمات ركاب قطارات النوم، إنه فوجئ باشتعال النيران في مجند ومواطنين بعد اصطدام الجرار رقم 2302 بالرصيف رقم 6 بمحطة مصر.
وأضاف البطل أنه لم يكن له هم إلا إنقاذهم قائلا :  "النار كانت بتشوي الناس، ومفكرتش غير إني أطفيهم".


وأشار الشاب الذي ظهر في مقطع فيديو التقطته إحدى كاميرات المراقبة بمحطة مصر وهو يحاول إخماد النيران التي اشتعلت في أحد المواطنين إلى أنه : استخدم جراكن المياه، وبطاطين من أكشاك الشركة لإطفاء النيران.
وتابع قائلا : إنه  سمع أحد المواطنين يستغيث "إلحقوني القطر داخل بسرعة"، قبل أن يصطدم القطار بكل قوته بالرصيف وجدار مبنى الكافيتيريات، مضيفا أنه نجح هو وزملاؤه من العاملين بالشركة خاصة زميله "محمد رمضان"، في إنقاذ أكثر من 10 مواطنين، اشتعلت النيران بهم.
وأوضح في حديثه أنه لم يفكر سوى في إطفاء النيران، "الضحايا كانوا يصرخون ويستغيثون بشدة، ومشهد النيران كان صعبا للغاية".


بينما أكد محمد رمضان، أحد العاملين بالشركة أن الجرار دخل المحطة بسرعة جنونية، واصطدم بحائط مبنى السكة،منوها  أن الضحايا كانوا من ركاب قطار متوقف على الرصيف المجاور، وبعض الموظفين الموجودين على الرصيف .
وكانت هيئة السكة الحديد قد أعلنت أن جرارا اصطدم اليوم الأربعاء برصيف رقم 6 بمحطة سكك حديد مصر بوسط القاهرة،  ما أسفر الحادث عن وفاة 20 شخصًا وإصابة 42، بحسب وزارة الصحة.

ونقلت سيارات إسعاف الضحايا إلى مستشفيات قريبة من المحطة، فيما انتقل المسؤولون إلى مكان الحادث للوقوف على آخر التطورات.
وبحسب ما كشفته التحقيقات الأولية التي تجريها الجهات المختصة، عن كارثة اصطدام قطار السكة الحديد بأحد الأرصفة ما أدى إلى انفجار تانك السولار ووقوع عشرات القتلى والمصابين، أن مشاجرة نشبت بين سائق القطار وزميله، ترك على إثرها السائق جرار القطار يسير منفردًا حتى وصلت سرعته لـ60 بعد اجتيازه مسافة كيلو ونصف وهي المسافة بين الورش ومحطة القطار الرئيسية.

 

 

إقرأ ايضا