الشبكة العربية

الأربعاء 25 نوفمبر 2020م - 10 ربيع الثاني 1442 هـ
الشبكة العربية

بسمة وهبة تكشف تفاصيل عمليتها الجراحية بعد إصابتها في الرحم

بسمة وهبة

كشفت الإعلامية المصرية بسمة وهبة، طبيعة العملية الجراحية التي أجرتها في لندن قبل أيام، وطلبت بسببها الدعاء من جمهورها، مؤكدًة أنها تعتبر نفسها إحدى محاربات مرض السرطان وليست فقط من المتعافيات.


ووصفت بسمة وهبة السرطان بأنه عدو شرس يحتاج إلى سلاح أشد قوة منه وهو الأمل والتفاؤل، مبينًة في تصريحات تلفزيونية أنها عانت من إصابة في الرحم كانت عبارة عن نشاط هيرمونات ليست سرطانية ولكنها حدثت بسبب معاناتها من مرض السرطان مشيرًة إلى أن هذا تطور من تطورات الإصابة بالسرطان.


وتابعت بسمة وهبة أنها أجرت فحوصات في لندن وبسبب إجرائها أكثر من عملية في المعدة فكان من الصعوبة بمكان أن تُجري عملية جديدة موضحًة أن الطبيب أكد لها بأن ما يوجد على الرحم "أورام" عبارة عن هرمونات نشطة، فطالبته باستئصالها.


وأوضحت أنه بالرغم من أنها أشارت على الطبيب بذلك لكنه رفض الاستئصال وتدخل دون بنج ومنحها هرمونات مضادة للهيرمونات النشطة تعمل على التفاعل بشكل أكبر وتقضي عليها، لافتًة إلى الفحوصات أثبتت معاناتها منذ أكثر من عام من مشكلة أخرى هي تدهور حالة المعدة بصورة خطيرة.

 


ونوّهت الإعلامية المصرية بأن ما قام به الطبيب هو الحل الأكثر سهولة بزرع غدة تنتج هرمونًا مضادة لما يفرزه جسدها من هرمونات نشطة، موضحًة أنها تعتبر نفسها تعافت حاليًا.

 

 

وتابعت بسمة وهبة: "أنا شكلي قوية جدًا لكن أنا حياتي كلها ابتلاءات، بس اتعلمت منها أكون قوية ومتفائلة، ربنا بيبتلي اللي بيحبهم وعلى قد اليقين ده ربنا بيكرمك".

 

وأكدت بسمة وهبة أن الكشف المبكر عن سرطان الثدي لا يقتصر فقط على معرفة المعلومة، ولكنه طوق إنقاذ للمرأة حتى تستطيع الحد من انتشار المرض في جسمها، ولذلك فهي تحرص في شهر أكتوبر من كل عام على توعية النساء بأهميته.

 

إقرأ ايضا