الشبكة العربية

الخميس 22 أغسطس 2019م - 21 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

بالفيديو: ماذا قالت صحفية يهودية أمريكية عن مصر؟!

اليهود

توفت الكاتبة اليهودية (مصرية الأصل) لوسيت لنيادو، في الولايات المتحدة الأمريكية، عن عمر يناهز 62 عاما.
لنيادو هي كاتبة صحفية في صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، تقول إنها عاشت لغاية عمر 6 سنين في مصر لكنها "كانت أهم سنين حياتي"..
حكاية "لوسيت لنيادو"  دونتها في رواية من الأكثر مبيعا بالإنجليزية "حكايات الرجل اليهودي ذى البذلة البيضاء " عن رحيل العائلة من مصر والحنين إلى الثقافة المصرية بعد التهجير إلى أمريكا.
وفي عام 2010، حضرت إلى القاهرة للتوقيع على ترجمة كتابها ونشره، مع مصطفى الطنانى مدير دار "الطنانى" للنشر التى صدرت عنها الترجمة العربية لروايتها.
نفى الطنانى في حينها أن تكون للكاتبة أية علاقة بإسرائيل، وأكد أن "لنيادو" كاتبة مصرية من اليهود المصريين الذين عاشوا فى الفترة ما بعد الحرب العالمية الثانية، إلا أنها رفضت الهجرة لإسرائيل وهاجرت إلى الولايات المتحدة.
كما أكد "الطنانى" على رفضه القاطع لمسألة التطبيع والتعامل مع العدو الصهيونى ودولة إسرائيل، مشيراً إلى أن الناس تعانى من الخلط ما بين اليهودية كديانة والصهيونية كاتجاه مما يسمح لإسرائيل بفرض السيطرة على جميع يهود العالم باعتبارهم تابعين لها وهو أمر غير صحيح.
وكان "الطنانى" قد توصل لاتفاق مع "لوسيت لنيادو" لترجمة كتابها "الرجل ذو البدلة البيضاء الشارك سكين... وقائع خروج أسرة يهودية من مصر"، واحتفلت الكاتبة بتوقيعه بمكتبة "ديوان" فرع الزمالك.
وتدور أحداث الكتاب حول كابتن "ليون لاجنادو" وهو يهودى مصرى جاء وعائلته إلى مصر صبياً فى مطلع القرن العشرين من حلب، حيث اضطروا لمغادرتها أثناء انهيار الإمبراطورية العثمانية، حيث يبدأ يومه بالصلاة فى سيناجوج قريباً من منزله بشارع الملكة نازلى ـ رمسيس حالياً ـ ويعمل "قمسيونجى" بسيطاً ويضارب فى البورصة على الضيق، ولكن حين يأتى الليل يرتدى بدلته الشارك سكين البيضاء وقميصه الحريرى ليتنقل بين بارات ومراقص قاهرة الحرب العالمية الثانية ويشارك الضباط الإنجليز اللهو واللعب، ومن هنا جاء لقب الكابتن المعروف به.

 


 

إقرأ ايضا