الشبكة العربية

الخميس 22 أكتوبر 2020م - 05 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

على طريقة أفلام السينما

انتظر تنفيذ الإعدام لـ 14 عاما فظهرت براءته في اللحظات الأخيرة

كليمنتي حصل البراءة قبل إعدامه بأيام قليلة

عاش مهاجر من هندوراس سنوات من المعاناة والترقب بعد سجنه في الولايات المتحدة الأمريكية على خلفية تورطه في قضية تعود للعام 2014، اتهم فيها بطعن جارته حتى الموت وإصابة أمها بجروح خطيرة، قبل أن تحدث المفاجأة على طريقة الأفلام السينمائية ويحصل على البراءة قبل إعدامه بفترة  قصيرة.

وفي تفاصيل القضية التي نقلتها صحيفة ديلي ميل، كان الرجل الذي يدعى كليمنتي أجيري جاركين (38 عاما) في طريقه إلى منزل جاره بمدية ألتامونت سبرينجز في ولاية فلوريدا الأمريكية لزيارته وفور أن دخل المنزل وجد زوجة جاره وابنته غارقين في الدماء، وحاول تفقدهما فوجد الفتاة ميتة بينما تعاني أمها من جروح خطيرة.

 

وكان خطؤه الوحيد هو التقاط سكين الجريمة خوفا من وجود القاتل في مكان ما للدفاع عن نفسه، ثم القائه السكين في فناء المنزل، قبل أن يقبض عليه ويتهم بارتكاب الجريمة.

حكم عليه بالإعدام بعد نحو أسبوع من وقوع الجريمة، لكنه واصل التأكيد على براءته التي بدأت معالمها في الظهور تدريجيا بعد تحليل الحامض النووي للأدلة في مسرح الجريمة والتي أثبتت وجود شخص آخر في موقع الحادث يوم ارتكاب الجريمة، وبالتحقيق المتواصل وتتبع الأدلة ومقارنة نتائج تحليلات البصمة الوراثية تبين أن مرتكبة الجريمة هي ابنة المجني عليها.


استمر حبس كليمنتي في القضية حتى ألغي حكم الإعدام في عام 2016، بينما قضت المحكمة في 5 نوفمبر الماضي ببراءته.

 

إقرأ ايضا