الشبكة العربية

الجمعة 13 ديسمبر 2019م - 16 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

انتحار طفلة لإسعاد أمها..تركت لها هذه الرسالة

انتحار طفلة
أقدمت طفلة مكسيكية في العاشرة من عمرها على الانتحار شنقا، لأجل أن تجعل والدتها أكثر النساء سعادة، ولا تتحول هي  لمصدر تعاسة أمها.
وتركت الطفلة رسالة لوالدتها كتبتها قبل الانتحار تشرح فيها أنها تشعر بالذنب، معتقدة أن والدها ترك المنزل بسببها وأنها لا تريد أن تتحول إلى عبء ثقيل.
وجاء في نص الرسالة: " كل ما أريده هو أن تكون أمي المرأة الأكثر سعادة في العالم بعد مماتي.. فأنا مصدر للألم والقلق في حياتها منذ ولادتي.. كما كنت سبب مغادرة والدي للمنزل".
وكتبت أيضا: " أريد من والدتي أن تبقى هادئة، ألا تعمل.. وأفضل هدية قد أقدمها لها هي سعادتها.. أتمنى أن تتذكريني يوما أمي وأن تأخذيني بين ذراعيك في السماء".
وأضافت الطفلة في رسالتها : " أرى أن أفضل هدية هي رحيلي.. فكما قلت لي مرارا لطالما أردت ألا أولد أبدا.. أحبك أمي كثيرا".
 
 

إقرأ ايضا