الشبكة العربية

الإثنين 20 مايو 2019م - 15 رمضان 1440 هـ
الشبكة العربية

الكنيسة تفرض تشريعا جديدا لوقف الفضائح الجنسية للقساوسة

download

كشف البابا فرانسوا السبت الماضي ـ حسب مجلة باري ماتش الفرنسية ـ تشريعا جديدا يفرض على القساوسة والراهبات الإفصاح ، بأعلى قدر من الصرامة ، عن أي شبهة تحرش أو انتهاك جنسي ، كما أمر بفضح أي محاولة للتغطية على تلك الانتهاكات من قبل رجال الكنيسة .
ويكون من واجب الشماسين والقساوسة ، وفقا لهذا التشريع ، إقرار نظام جديد يتيح لأي فرد من شعب الكنيسة في كافة أرجاء العالم ، الإبلاغ عن أي تحرش أو انتهاك جنسي محتمل ، يتعرض له ، وسيتم فحص هذه الشكاوى خلال مدة لا تتجاوز تسعين يوما .
هذه القرارات تم نشرها من خلال منشور رسمي صادر مباشرة من البابا ، ويعتبر هذا المنشور تعديلا لتشريعات الكنيسة الكاثوليكية المعمول بها حاليا .
ويؤكد قداسة البابا على السرية التامة التي تشمل الاعتراف الذي يقوم به أي مسيحي لأي فرد من رجال الكنيسة .
وفي مقدمة هذا المرسوم الذي عنونه البابا : (أنتم ضياء هذا الكون) ، أكد قداسة البابا : أن الجرائم والانحرافات الجنسية تؤذي الرب وتسبب أذى جسديا ونفسيا وروحيا بالغا للضحايا ، وأضاف قداسته أنه ينبغي : اتخاذ اجراءات يتم تعميمها على كل بلدان العالم ، من شأنها أن تمنع بل وتتفادى وقوع هذه الجرائم التي تخون ثقة الجمهور .
وحتى لا تتكرر هذه الظواهر بشتى صورها ، يجب تطهير القلوب تطهيرا يواكبه اجراءات عملية فعالة تشمل كل رجال الكنيسة أيا كانت درجتهم .

 

إقرأ ايضا