الشبكة العربية

الجمعة 14 ديسمبر 2018م - 07 ربيع الثاني 1440 هـ
الشبكة العربية

الغيرة تورط شابا في مؤامرة إرهابية بسبب المنافسة على قلب فتاة

محمد كامير نظام الدين
محمد كامير نظام الدين

لم يتوقع الشاب السريلانكي محمد كامير نظام الدين أن يتورط في تهم تتعلق بالإرهاب بسبب حبه لفتاة وكل ذلك فقط لأن شخصا معروفا نافسه على حب الفتاة نفسها.

وألقت الشرطة القبض على كامير بعد الإبلاغ عنه كمشتبه به في التخطيط لأعمال إرهابية كبرى تستهدف شخصيات سياسية مرموقة من بينها رئيس الوزراء الأسترالي السابق مالكولم تيرنبول إضافة لاستهداف أماكن عامة ومواقع أثرية هامة بينها دار الأوبرا وجسر هاربور وبعض محطات القطار.

وقضى الطالب السريلانكي في سجن سوبرنبرج شهرا كاملا بناء على التهم الموجهة له، قبل أن تسقط عنه كل التهم، ليخرج في أكتوبر الماضي.

ثبتت براءة كامير من التخطيط لأعمال إرهابية بعدما كشفت الشرطة أن أرسلان خواجة وهو شقيق للاعب الكريكيت المشهور في أستراليا عثمان خواجة، هو صاحب البلاغ، وقالت وسائل إعلامية أسترالية إن الشرطة تعتقد أن المنافسة على حب فتاة والغيرة من التفوق الجامعي لكامير هو سبب هذه الأزمة التي شغلت الرأي العام.

أرسلان خواجة

 

 

بات أرسلان في قبضة الشرطة بعد ثبوت تزويره لمخطط إرهابي نسبه إلى كامير ليتخلص منه، مما تسبب في شغل قوات مكافحة الإرهاب واتهام شخص بريء دون دليل.

 

وجهت إلى أرسلان تهم عدة ، تتمثل في عرقلة مسار العدالة والتزوير.

ودفع أرسلان 50 ألف دولار كفالة بينما ألزم بتسليم جواز سفره، وعدم الابتعاد عن جامعته نيو ساوث ويلز مسافة 100 متر، كما بات محظورا عليه أي تواصل مع زملائه بقسم تكنولوجيا المعلومات بالجامعة.

جدير بالذكر أن محمد كامير نظام الدين أنكر بشدة كل التهم التي وجهت له بينما يخطط لرفع دعوى ضد الشرطة، التي وصف تحقيقاتها معه بأنها "متحيزة".

 

إقرأ ايضا