الشبكة العربية

الأربعاء 16 أكتوبر 2019م - 17 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

الصيام 30 يوما.. معجزة طبية ماذا يحدث داخل الجسم

الجسم

تتكشف المعجزات الطبية حول الصيام الذي يصومه المسلمون في رمضان على مدار 30 يوما لمدة تتراوح إلى 15 ساعة يوميا.
وتختلف عدد ساعات الصيام في العالم بسبب اختلاف التوقيت الزمني، ويبلغ المعدل الوسطي للصيام في الدول العربية حوالي 15 ساعة، بالأإضافة إلى أن دولة عربية تصوم أكثر من 16 ساعة.
وبحسب ما نشره  موقع "BBC Mundo" الإسباني فإن التغيرات التي تحدث خلال فترة الصيام في هذه المدة كبيرة ومفيدة جدا لصحة الإنسان.
وأضاف الموقع أن الأيام الأولى المحصورة في الأيام الثلاث الأولى تعتبر هي الأصعب، فمن الناحية العلمية لا يدخل الجسم في حالة الصيام إلا بعد ثماني ساعات من آخر وجبة، وهو ما يحدث عندما ينتهي الجهاز الهضمي من امتصاص العناصر الغذائية من الطعام.
وأفاد أن الجسم يلجأ لاحقا إلى الغليكوز المخزن في الكبد والعضلات لإمداده بالطاقة وبمجرد انتهاء هذا المخزون تصبح الدهون هي مصدر الطاقة، ليبدأ الجسم بحرق الدهون الأمر الذي يساعد على إنقاص الوزن، ما يؤدي لانخفاض مستوى السكر في الدم مما يسبب الخمول والضعف.
ويبدأ الجسم  من اليوم الثالث إلى السابع بالتعود لتتفكك الدهون وتتحول إلى سكر في الدم، وينصح باستعادة السوائل المفقودة خلال فترة الصيام حتى لا تتسبب بالجفاف وهو ما يجب القيام به ليلا.
كما يدخل الصائم المرحلة الثالثة من الصيام والممتدة من اليوم الثامن لغاية اليوم الخامس عشر، حيث تبدأ الحالة الذهنية بالتحسن لأن الجسم تكيف بنسبة كبيرة مع الصيام.
وفي المرحلة الأخيرة من الصيام من اليوم السادس عشر حتى اليوم الثلاثين، والتي يكون فيها الجسم متكيفا مع الصيام بشكل كامل، يقوم الجسم  بالتخلص من السموم، عبر الكبد والقولون والكلى والجلد.
 

إقرأ ايضا