الشبكة العربية

الأحد 25 أكتوبر 2020م - 08 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

السعودية.. شرطي يعتدي على سيدات وشباب بملابس داخلية ونسائية في الشارع

Capture



ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، خلال الساعات الماضية بـأحداث ساخنة أثارت العديد من ردود الفعل المتباينة.
وانتشرت مقاطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة أحدهما لرجل أمن سعودي وهو يحاول إبعاد مجموعة من النساء بالقوة عن سيارة متوقفة في الشارع، بينما يظهر الثاني عددا من الشبان وهم يحتفلون باليوم الوطني السعودي بطريقة وصفت بأنها "غير أخلاقية".
وأثار مقطع رجل الأمن، الجدل بين المغردين السعوديين فمنهم من رفض ما وصفوها بـ"القوة المفرطة" التي استخدمها رجل الأمن، وآخرون رأوا أن من حقه استخدام القوة حين يراها مناسبة.


ويظهر المقطع، الذي تم تصويره من أكثر من جهة، استعمال العنف من قبل رجل الأمن لإبعاد مجموعة من النسوة حاولن التعرض لسيارة في أحد شوارع المملكة.
وانقسم السعوديون بين من طالب بمحاسبة رجل الأمن ومن طالب بتكريمه.

فقالت ريف التميمي: "اللي يقول إن رجل الأمن يحق له يستخدم القوة والعنف، نقول له حتى لو استخدمها لازم يفرق بين المرأة والرجل، شرطتنا متعودة على التعامل مع الرجال فقط، وممكن يستعملون نفس القوة مع النساء، يحتاجون دورات في التعامل مع النساء وتدريب وتحذير وقوانين صارمة".
وفي المقابل طالب آخرون بتكريم رجل الأمن الذي بنظرهم يقوم بوظيفته، معتبرين أن "النسويات يحاولن تضليل القضية وعدم نشر الحقيقة كاملة".
فقال عبد السلام الحارثي: "أبشركم لقينا المقطع كامل بعدما قصوه النسويات وحاولوا الضرر للعسكري، العسكري أنقذ أسرة كاملة من عصابة همجيات حاولوا الاعتداء على من بداخل السيارة، نطالب بتكريم العسكري".
أما الفيديو الثاني وبحسب مغردين فقد ظهر مجموعة من الشباب وهم يرقصون ويحتفلون في الشوارع بملابس داخلية فقط وكذلك نسائية، وتحرش بعضهم بالفتيات في اليوم الوطني السعودي.


فقالت إحدى المغردات: "طالع بفستان قدام الله وخلقه ولد ولابس فستان، يتشبه بالنساء عيني عينك، وين الدين وين الأخلاق وين الضوابط الشرعية وين الذوق العام لا حول ولا قوة الا بالله ما عاد به رجال".
وبعد الحديث عن حالات تحرش تعرضت لها عدد من النساء السعوديات خلال الاحتفال باليوم الوطني السعودي، فقالت هيزل: "لما ترفضون اتخاذ موقف صارم من اضطهاد المرأة السعودية، لما يستمر قمعها في المناهج التعليمية والمنابر والإعلام، لما يشوفها الهمجي تتعنف وتذبح وتنهان من غير نصير، بس في نفس الوقت تبون سياحة، أكيد بتكون كذا النتيجة خلوا طبطبتكم على الذكور تنفعكم".

 

إقرأ ايضا