الشبكة العربية

الجمعة 23 أغسطس 2019م - 22 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

"الرادار الخارق" يضبط السائقين من على بعد آلاف الأمتار

2017_3_8_16_38_40_673

تعمل الرادارات على الطرق السريعة لكبح جماح السائقين الذين يتجاوزون السرعات المقررة، وذلك عبر التقاط أرقام السيارة لتحرير مخالفة مرورية ضد قائدها.

لكن هذا الأمر على ما يبدو أصبح من الماضي، بعدما كشفت الشرطة البريطانية عن جيل جديد من الرادارات يتمتع بقدرات خارقة، وذلك من أجل كبح جماح السائقين المسرعين ومكافحة من تسول لهم نفسهم تجاوز حدود السرعة القانونية.

ويمكن للرادار التقاط صور بالغة الوضوح للسائقين ومن معهم وماذا يفعلون خلف المقود عن بعد آلاف الأمتار، الأمر الذي أثار مخاوف في بريطانيا من إمكانية التجسس على السائقين داخل سياراتهم بينما يقودون على الطرقات.

وأطلق على الرادار الجديد اسم "الجوال بعيد المدى" عبارة عن رادار محمول بكاميرا ذات دقة وضوح عالية يمكنها التقاط السيارات المسرعة عن بعد ميل على الأقل، ومزود بخاصية التعرف الآلي على لوحة السيارة.

وقال الضابط في شرطة جلوسترشاير مارتن سورل بعد الكشف عن هذا الرادار إنه يأمل أن يتم استخدامه في التقاط صور لأولئك السائقين الذين يستخدمون هواتف ذكية أثناء القيادة على الطرقات.

وأوضح، أن الهدف من هذا الرادار ليس محاسبة السائقين المخطئين فحسب، بل تغيير سلوك السائقين أيضا، مشيرًا إلى أن الشرطة ستطبق القانون عند الضرورة فقط.


غير أن منظمة حقوقية حذرت من أن هذه التقنية تقرب بريطانيا أكثر نحو وضع "دولة الرقابة"، وفقًا لما ذكرته صحيفة ميرور البريطانية.

وقال متحدث باسم منظمة "مراقبة الأخ الأكبر" إن على الشرطة "الامتناع عن تصوير الأبرياء داخل سياراتهم من دون معرفتهم، إلا إذا كانوا مشتبه بهم بجريمة أو القيادة الخطرة".

وأضاف أن الطرق البريطانية تخض بالفعل حاليا للعديد من رادارات التعرف على لوحة السيارة، وتلتقط أكثر من 40 مليون لقطة فيديو يوميا.. نحن نقترب أكثر وأكثر وبصورة خطيرة من تحولنا إلى دولة رقابية".
 

إقرأ ايضا