الشبكة العربية

السبت 08 أغسطس 2020م - 18 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

خصوصيتك معرضة للخطر..

التجسس على المنازل باستخدام كاميرات المراقبة

932


حذر المركز القومي للأمن السيبراني في بريطانيا من أن أجهزة مراقبة الأطفال، والكاميرات الذكية المستخدمة في المنازل مهددة بالاختراق عبر الإنترنت، خاصة في حال استخدام كلمات مرور ضعيفة، ما يتيح للمهاجمين التحكم في الكاميرات اللاسلكية والتجسس على المنازل.

وقال الرئيس التنفيذي، "سياران مارتن" في تحذير غير مسبوق، إن الكاميرات وأجهزة مراقبة الأطفال المرتبطة بالإنترنت "عرضة" للهجوم، مضيفًا: "نحن نستخدم المزيد من هذه الأشياء في المنزل، وهذا يجلب نقاط ضعف جديدة"، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وتابع: "الناس سوف يشعرون بالقلق إزاء الخصوصية. إذا كنت تتحكم في كاميرا، فيمكنك القيام بكل ما تستطيع تلك الكاميرا القيام به. يمكن أن تسمح لك أن تنظر في جميع أنحاء المنزل. إذا كان هناك قُصر، فيمكن رؤيتهم".

وتابع: "هذا لا يعني أن الأطفال قد يتعرضون للأذى الجسدي، "إنه لا يتحول إلى سلاح، بل يعني فقط أن المهاجم يمكنه التحكم في الكاميرا".

ويُنصح المستخدمون للحفاظ على أمان أجهزتهم، استخدام كلمات مرور قوية.

وتابع "مارتن": "هذا تدبير منزلي جيد، ولا يتعلق الأمر بالذعر حيال مشكلة كبيرة. نرى أدلة متقطعة على استغلال مجرمي الإنترنت هذا النوع من الضعف. نحن لا نقول أن هذا يحدث على نطاق واسع".

وتستخدم كاميرات المراقبة الذكية في المنازل شبكة "واي فاي" للاتصال بالإنترنت حيث يمكن تشغيلها عن بُعد.

وهذا يتيح لمجرمي الإنترنت، اختراق الكاميرات، والبحث في أرجاء المنزل إذا كانوا على سبيل المثال يعتزمون اقتحامه.

وبطريقة مماثلة، غالبًا ما تسمح أجهزة مراقبة الأطفال للآباء لمراقبة أطفالهم عبر هواتفهم باستخدام الإنترنت.

وقال الدكتور إيان ليفي، المدير الفني لشركة NCSC"": "التكنولوجيا الذكية، مثل الكاميرات وأجهزة مراقبة الأطفال هي ابتكارات رائعة، لكن بدون التدابير الأمنية المناسبة يمكن أن تكون عرضة للمهاجمين السيبرانيين. نريد أن يستمر الأشخاص في استخدام هذه الأجهزة بأمان وهذا هو السبب في أننا أصدرنا إرشادات جديدة.

وتنصح "NCSC" المستهلكين باتخاذ ثلاث خطوات، بدءًا من تغيير كلمة المرور الافتراضية إلى كلمة مرور آمنة، مثل ثلاث كلمات عشوائية.

وأوصت أيضًا بتحديث برامج الأمان بانتظام، وتعطيل ميزة الوصول عن بُعد إذا لم تكن تستخدمها.

وستضمن القوانين الجديدة، أن تلتزم الأجهزة الذكية المباعة في بريطانيا بقواعد صارمة كجزء من استراتيجية الحكومة للأمن الإلكتروني، البالغة مدتها خمس سنوات والتي تبلغ 1.9 مليار جنيه إسترليني.

وسيتعين على الشركات، توفير كلمات مرور فريدة، وإصدار توجيهات بشأن تحديثات الأمان.
 

إقرأ ايضا