الشبكة العربية

الخميس 22 أكتوبر 2020م - 05 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

الإمارات تزف بشرى سارة للذكور المقيمين على أراضيها

الإمارات
أعلنت الإمارات عن بشرى سارة، وذلك عقب البدء بمنح تصاريح العمل للمنشآت الراغبة بتعيين الذكور ممن هم على إقامة ذويهم، وذلك بعد أن كان استخراج هذا النوع من تصاريح العمل مقتصرا على الإناث فقط.
وبحسب ما نشرته وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، فإن القرار الصادر يوسع  قاعدة المسموح لهم بالعمل في القطاع الخاص ممن هم على إقامة ذويهم متى استوفوا الشروط المطلوبة للعمل داخل الدولة.
وأكد سيف أحمد السويدي وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين لشؤون الموارد البشرية " أن القرار جاء في إطار برنامج يستهدف تعزيز استقرار الأسر في الدولة ومساعدتها على زيادة دخلها الشهري من خلال تمكين أفرادها للعمل في القطاع الخاص.
وأضاف  أن تكاليف إصدار والموافقة على تصريح عمل لمن هم على إقامة ذويهم تقع ضمن مسؤولية المنشآت حيث لا يجوز بأي حال من الأحوال إلزام العامل المعني بدفع نفقات تشغيله أو الخصم من أجره مقابل ذلك وهو الأمر الذي ينسحب على الأنواع الأخرى من تصاريح العمل.
كما أوضح السويدي أن إجراءات استخراج تصريح العمل للذكور ممن هم على إقامة ذويهم هي ذات الإجراءات المتبعة لاستخراج مثل هذا النوع من التصاريح التي لا تخضع لحصة المنشأة "الكوتة" حيث بإمكان المنشأة التقدم بطلب استخراج هذه التصاريح مباشرة وذلك انطلاقا من حرص الوزارة على تسهيل الإجراءات أمام المنشآت الراغبة بتعيين ممن هم على إقامة ذويهم.
وأشار السويدي إلى إن عمل ممن هم على إقامة ذويهم للعمل في القطاع الخاص يسهم أيضا في استثمار طاقات أفراد المجتمع بما يزيد من إنتاجية سوق العمل في الدولة وتعزيز تنافسيته.
ويبلغ الرسم الجديد لاستخراج هذا النوع من التصاريح لمدة عامين 300 درهم سواء كان العامل ماهرا أو محدود المهارة ولمختلف فئات منشآت القطاع الخاص ضمن التصنيف الذي تتبعه الوزارة حيث كان الرسم السابق يتراوح بين 300 درهم إلى 5 آلاف وفقا لتصنيف المنشأة ومدى مهارة العامل.
يذكر أن وزارة الموارد البشرية والتوطين تمنح المجال لتقديم طلبات استخراج تصاريح عمل لمن هم على إقامة ذويهم وغيرها من التصاريح.


 

إقرأ ايضا