الشبكة العربية

السبت 17 أغسطس 2019م - 16 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

الإمارات تتعاقد لإنتاج "مذيع آلي" ناطق بالعربية.. هل ستستغني عن إعلاميها؟

الامارات
أعلنت شركة "أبوظبي للإعلام" توقيعها مذكرة مع شركة "سوجو" الصينية، لإنتاج أول مذيع آلي يعمل من خلال تقنية الذكاء الاصطناعي، ناطق باللغة العربية في العالم.
قال وانج يانجفونج مدير عام وحدة التفاعل الصوتي في شركة "سوجو" الصينية: "يُسرنا الشراكة مع أبوظبي للإعلام التي تُعد من بين أهم الشركات الإعلامية والترفيهية المتعددة المنصات، لمشاركة هذه التكنولوجيا الحديثة مع قاعدة جمهور أوسع. إذ تعتبر هذه أول مرة نقوم بها بمشاركة تكنولوجيا شركة "سوجو" المتطورة مع منصة إعلامية دولية، ونتطلع إلى تقديم أول مذيع باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي إلى الجمهور الناطق باللغة العربية".
ويقدم أول مذيع باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي بفضل الخوارزميات الرائدة وأحدث تكنولوجيا تركيب الكلام وتحديد الصور والتعلم المعمق، صورة مشابهة للحقيقة عن المذيع البشري المحترف، وهو ما يُسهل من تجربة المشاهدين.
ويمكن من خلال هذه التكنولوجيا المتطورة للشركة الصينية تحويل المُدخلات النصية إلى حركة شفاه مناسبة، الأمر الذي يمنح الجمهور تجربة تفاعلية قابلة للتعديل. كما جرى تطوير قدرات تكنولوجيا الصوت والصورة في الوقت الحقيقي، من خلال التركيز على المعالجة الطبيعية للغة وتعلم الآلة، حيث سيعمل الطرفان على استكشاف كيفية دمج الابتكار التكنولوجي عبر مجموعة من المنصات لتوفير برامج عالية الجودة للجمهور حول العالم.
ومن خلال دمج أول مذيع باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي، ستتمكن "أبوظبي للإعلام" من توفير بث تلفزيوني إخباري متعدد الأشكال بفعالية عالية طوال العام، إذ لا توفر هذه التكنولوجيا حلولاً مبتكرة للمنصات الإعلامية التقليدية فحسب، بل تعمل على تسهيل التفاعل بين البشر والآلات.
وتعد الشركة الصينية من الشركات الرائدة في خدمات الذكاء الاصطناعي وتسخيره في مجال الإعلام، إذ تصدرت وكالة الأنباء الصينية "شينخوا"، نهاية العام الماضي، الأخبار بعدما قدمت أول مذيع نشرة بتقنية الذكاء الاصطناعي.
وحتى الآن، يقدم المذيع الذي يعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي نشراته باللغتين الصينية والإنجليزية في وكالة "شينخوا".
 

إقرأ ايضا