الشبكة العربية

الخميس 20 فبراير 2020م - 26 جمادى الثانية 1441 هـ
الشبكة العربية

اعتقال امرأة بسبب تغوطها في الشارع

9999

تخضع امرأة ألقي القبض عليها بتهم بالتغوط بشكل متكرر أمام متجر للسلع الرياضية في "ناتيك" بولاية "ماساتشوستس" الأمريكية للمحاكمة.

وضبطت أندريا جروسر (51 عامًا)، بعد أن قامت بالتغوط في مرآب للسيارات ثماني مرات خلال شهر تقريبًا.

وتم القبض على جروسر، صباح يوم الأربعاء الماضي بعد أن رصدها الضباط وهم يستخدمون ساحة انتظار السيارات أمام متجر "ناتيك" في "نورث أفينيو" كحمام، لتواجه لاحقًا ثماني تهم بالتدمير الوحشي للممتلكات، وفقًا لموقع ""metrowestdailynews.com.

تقول الشرطة إنها بدأت في التحقيق حول الواقعة في ديسمبر الماضي بعد أن ادعى صاحب المتجر أنه عثر على البراز بشكل متكرر في موقف السيارات.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة، الليفتنانت كارا روسي: "في البداية، ظن [العمال] أنه حيوان، لكنهم لاحظوا بعد ذلك ورق التواليت ومناديل أخرى، أشياء لا يمكن للحيوانات الوصول إليها".

وتم رصد تكرار حالات التغوط عبر كاميرات المراقبة، وفقًا للشرطة، لكن لوحة ترخيص "جروسر كانت محمية دائمًا من الكاميرا.

وعززت الشرطة دورياتها في محاولة لضبط المتسلل متلبسًا. وألقى الضباط القبض على "جروسر" في حوالي الساعة 7 صباح يوم الأربعاء.

وفقًا للتقرير ، زعمت جروسر أنها تعاني من متلازمة القولون العصبي - وهي اضطرابات معوية مزمنة - وكانت في طريقها إلى المنزل حيث تعمل مربية.

وعندما أشار الضابط إليها بأن المنطقة مملوءة بحمامات عامة، اعتذرت ووعدت بعدم استخدام موقف السيارات كحمام مرة أخرى. وأكد صاحب العمل وقت لاحق للشرطة أنها يمكنها استخدام الحمام في المنزل.

وعرب صاحب المتجر هنري كانر عن ارتياحه للقبض على السيدة. وقال: "أنا سعيد للغاية لأنهم اعتقلوها. ليس لدي أي فكرة من هي. لقد كان ما تقوم به أمرًا مستمرًا. لقد تبرزت في كثير من الأحيان هنا. لا يوجد شيء أكثر إثارة للاشمئزاز أن تأتي إلى ساحة انتظار السيارات الخاصة بك في الصباح وتشاهد كومة من البراز البشري".

ولدى محاكمتها الأربعاء، وصفها محاميها بأنها "ركيزة المجتمع" التي تعمل بدوام كامل ، لكنه لم يقدم أي تفسير لسلوكها المزعوم. وأفرج عنها دون كفالة. ومن المقرر أن تستأنف محاكمتها في 2 مارس المقبل.
 

إقرأ ايضا