الشبكة العربية

الأحد 17 نوفمبر 2019م - 20 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

اعترافات صادمة قاتل قسيس بإحدى كنائس مصر: قتلته من أجل بناتي

القس المقتول
كشف "كمال . ش" - 54 سنة - الدوافع التي أدت إلى قيامه بقتل القس مقار سعد كاهن كنيسة مامرقس شبرا الخيمة ، وذلك في اعترافاته أمام النيابة.

وقال المتهم: "كنت أعمل أنا و زوجتي في الكنيسة منذ 6 سنوات .. المجني عليه هو المسؤول عن كل شيء هناك .. وكان يساعدني بمبالغ بسيطة من حين لآخر لكن في الفترة الأخيرة ضاق حالي بسبب بناتي التسعة ، وجميعهن في سن الزواج ، فطلبت من المجني عليه مساعدتي بمبلغ مالي كبير لكنه رفض".

وأضاف: "بدأ الخلاف بيننا بعدما أصررت على الحصول على مبلغ مالي كبير من أجل تجهيز ابنتي لكنه أكد أن الوقت غير مناسب الآن ولن يستطيع مساعدتي إلا بمبلغ بسيط".

وتابع: "هو وعدني يساعدني في جواز بناتي ومساعدنيش عشان كدا قتلته".

وأردف: "سرقت مسدسا من نجل شقيقي الذي يعمل فرد أمن بإحدى الشركات وذلك قبل 3 سنوات وكنت أخفي هذا المسدس في الكنيسة ، ويوم الحادث رفض القس إعطائي المبلغ المطلوب فقررت الانتقام منه".

واستدرك: "صعدت لغرفة المهملات التي كنت أخبيء بها المسدس ثم وقفت أمام القس وأطلقت عليه 3 رصاصات فخر صريعا في الحال ، ثم هربت لكني عدت وسلمت نفسي للشرطة".

و قرر زياد الباسل وكيل أول نيابة قسم ثان شبرا الخيمة، برئاسة أحمد البلتاجي رئيس النيابة، وإشراف المستشار خالد الأتربي، حبس المتهم بقتل القس مقار سعد بكنيسة مار مرقس في شبرا الخيمة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

ووجهت النيابة العامة للمتهم تهمتي القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وحيازة سلاح ناري غير مرخص وطلقات نارية.

الجدير بالذكر أن مديرية أمن القليوبية، أصدرت بيانًا كشفت فيه تفاصيل واقعة مقتل القس مقار سعد، راعي كنيسة ماري مرقس في شارع الوحدة العربية بشبرا الخيمة، على يد "فراش" بسبب مشاجرة بينهما لطلب المتهم أموالا من المجني عليه لمساعدته في تزويج بناته.

وأشار البيان، إلى أنه تبلغ لقسم شرطة ثان شبرا الخيمة من الخدمات الأمنية المعينة لتأمين كنيسة ماري مرقس بمنطقة الوحدة العربية، بوجود إطلاق أعيرة نارية ومتوفى داخل الكنيسة.

أُخطر اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية وانتقل اللواء هشام سليم مدير إدارة البحث الجنائي بالقليوبية، والعميد يحيى راضي رئيس مباحث القليوبية.

بالفحص تبين إطلاق خادم الكنيسة "كمال. ش. ش" 54 سنة، عدة أعيرة نارية صوب القس "مقار" 65 سنة راعي الكنيسة، من سلاح ناري (طبنجة كانت بحيازته) محدثا إصابته بطلق ناري في الرأس وتوفى على إثرها في الحال.

وقال البيان إن خلافات نشبت بين المتهم والمجني عليه، لسابقة اتفاق المجني عليه مع المتهم بمساعدته في زواج بناته على إعطائه مبالغ مالية، ولم يف بذلك، ومنذ يومين أعطاه 1000 جنيه، واليوم عاود المتهم طلب مبلغ مالي آخر من المجني عليه إلا أنه رفض فحدثت بينهما مشادة كلامية أطلق على إثرها عدة أعيرة نارية صوبه محدثا إصابته التي أودت بحياته، وفر هاربًا.

وأضاف البيان أن المتهم سلم نفسه بديوان القسم وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة نتيجة لعدم وفاء المجني عليه بوعده بمساعدته ماليًا، فعقد العزم وبيت النية على التخلص منه، وفى سبيل ذلك اشترى السلاح المستخدم في الواقعة وأخفاه داخل الكنيسة بمخزن الأمتعة بالطابق الخامس وأحضره واعتدى على المجني عليه.
 

إقرأ ايضا