الشبكة العربية

الجمعة 25 سبتمبر 2020م - 08 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

اعتذرا على الهواء بعد ممارستهما المتعة على الشاطئ

images (3)

أُجبر سائحان روسيان على تقديم اعتذار على شاشة التلفزيون في تايلاند بعد أن تم القبض عليهما أثناء ممارستهما المتعة في أحد الشواطئ العامة.

كان السائحان رومان جريجورينكو (26 عامًا)، وداريا فينوجرادوفا (19 عامًا) يحتفلان بليلة رأس السنة الميلادية في باتايا بتايلاند حيث ضبطا يمارسان المتعة على الشاطئ، بالمخالفة للقانون في هذا البلد الآسيوي.

وكانا داخل حانة حيث شربا البيرة، قبل أن ينطلقا إلى الشاطئ، ويبدآن الركض على الرمال، وأظهر مقطع فيديو، الاثنين بينما كان يمارسان الجنس، لمدة استغرقت 30 ثانية تقريبًا قبل العودة إلى الفندق.

وحصلت الشرطة على مقطع فيديو للواقعة، ليتم اعتقال السائحين  الروسيين يوم السبت الماضي، وتم تغريمهما على (165 دولارًا أمريكيًا)، وهو أقصى عقوبة في المخالفات العامة.

وقال اللفتنانت كولونيل بيبونج إنكارن في مؤتمر صحفي، "إن مثل هذا الفعل يدمر الصورة الجيدة لباتايا كمنتجع سياحي. تم إرسال الضباط على الفور إلى الشاطئ للبحث عن أدلة".

وتم التعرف على السائحين الروسيين من خلال كاميرات المراقبة، حيث تبعت الشرطة خطاهما إلى فندق قريب.
وتم القبض عليهما واستجوابهما للاشتباه في ارتكابهما الفحش العام. كان الرجل يرتدي نفس "تي شيرت" الذي كان يرتديه في الليل على الشاطئ.

وتُظهر اللقطات الاثنين، وهما يرتديان أقنعة جراحية لإخفاء وجهيهما، وتقديم اعتذار عن تصرفهما، وأديا الطقوس المحلية في الاعتذار.

وقال رومان: "أعتذر عن الإساءة للمواطنين والإضرار بسمعة المدينة. نحن آسفون".

وقال اللفتنانت كولونيل بيبونج أنارن، إنه تم تغريمهما وإطلاق سراحهما. وأضاف: "اعترف السائحان بأنهما هما الشخصيان اللذان ظهرا في مقطع الفيديو".

وأشار إلى أنهما حضرا للاحتفال بالعام الجديد، لافتًا إلى أنهما "غادر حانة وانطلقا إلى الشاطئ وهم يشربان الخمر، وشعرا بالإثارة الجنسية وقتما كانا في حالة سكر، ومارسا الجنس".


وأضاف: "شاهدهم مواطن قام بتصوير مقطع فيديو أعطاه للشرطة للقبض عليهما".

وفي 28 ديسمبر، شوهد زوجان آخران يمارسان الجنس على نفس الشاطئ، لكن الشرطة لم تتمكن من العثور عليهما.
 

إقرأ ايضا