الشبكة العربية

الأحد 05 أبريل 2020م - 12 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

استنجد به "الأخضر" لإبطال سحر المصريين.. مقتل راق جزائري شهير في ظروف غامضة

Belahmar_2_491565759-9999x9999-c

 


لقي راق جزائري، مصرعه فجر اليوم، بعد أن انهال مجهول عليه بالطعن حتى الموت بمسكنه بمدينة غليزان، غربي البلاد.

وقالت صحيفة "الشروق"، إن الراقي أبو مسلم بلحمر (52 عامًا) لقي حتفه بعد تلقيه عدة طعنات في أنحاء متفرقة من جسمه من قبل مجهولين في حدود الساعة الثانية صباحًا بمسكنه العائلي بمدينة غليزان.

وقال "بلحمر" في تصريحات صحفية، إن شخصا طرق بقوة المنزل في حدود الساعة الثانية صباحًا، وعندما فتح له والده انهال عليه مباشرة بعدة طعنات قاتلة من الأمام ومن الخلف.

وفيما لا تعرف دوافع ارتكاب الجريمة، طوقت عناصر الشرطة المكان لمباشرة التحقيق للوصول إلى الجاني.


وبلحمر راق شهير بالجزائر، عرف خلال السنوات الماضية بفتح عيادة لمعالجة المصابين بالجن والسحر، بغليزان، وكان يقصدها عدد كبير من الناس من كل أنحاء البلاد قبل أن تغلقها السلطات لأسباب مجهولة.

وكان يقدم حلقات تلفزيونية في قنوات خاصة حول معالجة المصابين بمس الجن والسحر واستعان به الاتحاد الجزائري لكرة القدم قبل سنوات لمرافقة اللاعبين في منافسات إفريقية لدعمهم روحيًا.

وأثار الكثير من الجدل حينما شوهد للمرة الأولى في معسكر المنتخب الجزائري في إيطاليا، والذي كان قد أعده رابح سعدان، المدير الفني للمنتخب آنذاك، تحضرًا لمواجهة مصر في تصفيات كأس العالم 2010.

وجاء ذلك بعد أن تلقى دعوة رسمية من محمد روراوة، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، ليشغل منصب الراقي الشرعي للمنتخب، بعد أن سببت زيادة الإصابات بين لاعبي الأخضر حالة من الشك في وجود أعمالٍ سحرية تمارس ضده من قبل الجماهير المصرية، وفق ما ذكرت الصحف الجزائرية وقتذاك.

كما تم الاستعانة به أيضًا في بطولة الأمن الإفريقية التي أقيمت في مصر قبل شهور وأحرز لقبها "الأخضر" للمرة الثانية في تاريخه.

وكان عيادة جديدة افتتحها "بلحمر" بمدينة غليزان (جمعية بشائر الشفاء) تعرضت لعملية تخريب مطلع هذا الشهر فقط، مما يرجح أنها على صلة بحادثة اغتياله في وقت مبكر من صباح اليوم.


 

إقرأ ايضا