الشبكة العربية

الجمعة 03 يوليه 2020م - 12 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

استئناف نشاط البغاء في السويد وسط قيود أثناء الممارسة

0_South-Koreans-Protest-Sex-Industry-Reforms

فرضت الحكومة السويسرية حظرًا على ممارسة البغاء قبل شهرين، بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا المستجد، إلا أنه برزت الآن دعوات لاستئناف النشاط، مع اتخاذ مجموعة من تدابير السلامة المقترحة.

ووفق تقارير، فإنه سيتم إلزام العاملين بوضعيات بعينها لمنع انتشار فيروس كورونا.

وتشمل التدابير المقترحة الأخرى لحماية العاملين في البغاء تهوية الغرفة بعد كل عميل، إلى جانب غسل ملاءات السرير والمناشف اليدوية.

وسيتم توفير القفازات والواقي الذكري والمطهرات في بيوت الدعارة، ويمكن تقييد العملية بألا تتجاوز 15 دقيقة.


وقالت صحيفة ديلي ستار"، إن "ProKoRe"، وهي منظمة غير ربحية تمثل العاملين في مجال الجنس ترغب في رفع القيود المفروضة على ممارسة البغاء مع تخفيف الإجراءات في 8 يونيو.

وتزعم أن الحظر الحالي يؤثر على سلامة العاملين في مجال البغاء.

وتعد الدعارة في سويسرا قانونية ومنظمة. وفي وقت سابق من هذا الشهر، حذرت عملية سرية في السويد من أن الشباب يذهبون إلى ممارسة البغاء غير القانوني لكسب المال بعد فقدان وظائفهم بدوام جزئي.

وقال المفتش المحقق سيمون هاجستروم لسفينسكا داجبلاديت "نرى بوضوح زيادة النشاط بين الشباب. إنهم يقولون إن هذا يرجع إلى الوباء، وإنهم ليس لديهم عمل، وإنهم يجلسون فقط في المنزل. إنهم بالتأكيد مجموعة جديدة من الشباب يظهرون لأول مرة الآن. إنه أمر مثير للقلق".

وتقول الخدمات الاجتماعية، إن معظم الشباب المتورطين في التجارة غير القانونية بدأوا الإعلان عن أنفسهم عبر "مواقع مواعدة السكر"، حيث يدفع الأثرياء - عادة الرجال – إلى الشباب مقابل مواعدتهم.
 

إقرأ ايضا