الشبكة العربية

الجمعة 13 ديسمبر 2019م - 16 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

بالفيديو..

اختلاط غير مسبوق بدمشق في احتفالية رأس السنة

اختلاط غير مسبوق بدمشق في احتفالية رأس السنة

انتشر علي موقع التواصل الاجتماعي على الفيسبوك مقطع فيديو يظهر حشداً من البنات والشباب وهم يرقصون ويغنون في أحد أشهر شوارع العاصمة السورية دمشق، احتفالا بقرب أعياد رأس السنة.
ويظهر الفيديو فتيات بلباس غريب وبعضهن ارتدى لباس "بابا نويل"، حيث بدأن يتمايلن مع الشباب على أنغام الموسيقى في أجواء احتفالية بعيد رأس السنة الميلادية في منطقة الشعلان بدمشق.
وتسبب مقطع الفيديو في ردود أفعال متباينة بين متابعي مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث اعتبر نشطاء أن الحشد المختلط مسيس كونه يجمع محجبات وهن يرقصن ملاصقات لآخرين وأخريات غير محجبات لافتين إلى أن الاحتفالية تبدو وكأنها تسير على أنغام فرقة موسيقية تشبه احتفالات الانتصارات الوهمية التي كانت تخرج عقب كل قصف على مواقع النظام.
وانتشرت التعليقات الساخرة تارة والمسيئة تارة أخرى حيث وصفت غالبية التعليقات الأمر بالمهزلة في غير مكانها خاصة وأن معظم السوريين يعيشون حالة من الألم بسبب غياب ابن أو أب وأخ إما بالموت أو تغييبه في سجون النظام.
وقال أحد النشطاء إنهم لم يحترموا دماء قتلاهم حتى يملكون الإحساس لاحترام دماء بقية السوريين الشرفاء الذين قضوا في سبيل الحرية والكرامة.
وأضاف آخر: لو عندهم ذرة شرف أو أخلاق أو كرامة بيعملو احترام لأهالي الغوطة وداريا وريف دمشق ودرعا يحترمو بس شوي دموع أمهات المعتقلين يلي بتوصل أخبار أبنائهم يومياً هيك قصص شاطرين فيها أما تقلهم مظاهرة أعوذ بالله تقلهم مسيرة تشبيحية تحت التلج بيطلعو ع كل حال ما بيحلا الاحتفال إلا بكم هتاف بحياة الرقيس والحزب الحاكم".
وتعيش غالبية العائلات السورية حرقة فقدان أو اعتقال أحد أفرادها من قبل النظام وشبيحته الذين أذاقوا السوريين الويلات خلال 8 سنوات من عمر الثورة السورية.
وبحسب التقديرات الأولية فإن هناك أكثر من 600 ألف معتقل يحتجز قرابة 88% منهم في الأفرع الأمنية بمدينة دمشق والسجون العسكرية ومراكز الاحتجاز السرية.

الفيديو:

 
 

إقرأ ايضا