الشبكة العربية

السبت 31 أكتوبر 2020م - 14 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

اختطف فتاة وسبلها أعز ما تملك.. والمحكمة تخفف العقوبة

80_20190912213015
 
خففت محكمة مغربية، عقوبة مدان باختطاف فتاة تحت تهديد السلاح الأبيض واغتصابها، إلى خمس سنوات سجنًا بدلاً من ست.

واحتجازها وهتك عرضها باستعمال العنف واغتصابها ما نتج عنه افتضاض بكارتها، والسرقة الموصوفة باستعمال التهديد بالعنف.

وفي التفاصيل، نقلت صحيفة "الصباح"، فإن خادمة تعمل لدى عائلة ميسورة بمدينة "مكناس" تقدمت ببلاغ إلى النيابة تتهم فيه شخصا مجهولاً، وصفته بأنه :أسمر البشرة طويل القامة"، باعتراض طريقها إلى محل لبيع المواد الغذائية، قبل أن يشهر في وجهها سلاحا أبيض. 

وقالت إنه تحت التهديد بإلحاق الأذى بها اقتادها بالقوة إلى مكان خلاء مجاور لحي "لاسييندا" الراقي، وهناك أرغمها على نزع ملابسها واغتصبها بالقوة لأكثر من ساعة.

وأضافت الضحية، البالغة من العمر 27 سنة، أنها بعدما استعطفت الجاني وتوسلت إليه سمح لها بمغادرة المكان، بعدما جردها من مبلغ 250 درهما كان بحوزتها، فضلاً عن هاتفها المحمول، وقرطين فضيين. وأرفقت اتهاماتها ببشهادة طبية تثبت الاعتداء الذي تعرضت له.

وقادت التحريات والأبحاث المكثفة، التي باشرتها عناصر الضابطة القضائية، إلى إيقاف المتهم بعد نصب كمين له بمساعدة الضحية، إذ ضبط بحوزته مبلغ مالي قدره 380 درهما، فضلاً عن هاتف محمول أفاد بشأنه أنه يعود إلى فتاة أخرى اعترض سبيلها وهتك عرضها بالقوة.

واعترف المتهم (31 عامًا) بأنه قام باستدراج الضحية بالقوة إلى مكان خال، وتحت تهديدها بتعريضها للأذى قام باغتصابها، وسرق منها مبلغ 250 درهما كان بحوزتها، وهاتفها المحمول، الذي باعه بمبلغ 90 درهمًا لأحد أصدقائه. لكنه نفى فض بكارتها. 

كما اعترف الجاني بسرقة هاتف محمول لفتاة قاصر، بعدما هددها بواسطة سلاح أبيض وهتك عرضها بخلاء يقع قرب المقبرة المسيحية بالمدينة الجديدة (حمرية)، قبل أن يلوذ بالفرار، رغم مطاردته من قبل مجموعة من المارة.
 

إقرأ ايضا