الشبكة العربية

الإثنين 26 أكتوبر 2020م - 09 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

احذر.. قطعة ديكور جميلة تزين منزلك وتدمر صحتك

موقد تدفئة بالخشب
هل فكرت يوما في إمكانية أن تكون قطعة من أثاث أو ديكور منزلك سببا في إصابتك بالأمراض الخطيرة؟ هذا ما كشفت عنه إحدى الدراسات الحديثة عن خطورة مواقد التدفئة بالخشب المولع كثير من الناس بأن تكون جزءا من ديكور منزلهم لمنحه طابعا كلاسيكيا جميلا خاصة أمام أعين الضيوف.

نشرت صحيفة ذا صن البريطانية دراسة تحذر من خطورة استخدام تلك المواقد، مؤكدة أن حرق الأخشاب للتدفئة يسبب أمراضا غاية في الخطورة.

وأوضحت الدراسة أن هناك كائنات دقيقة ترافق دائما الهواء الملوث، ومع حرق الخشب تظهر ضمن دخانه وتعرف باسم PM2.5 ومن المعروف وفقا لكثير من الأبحاث أنها من أشد أنواع جسيمات تلوث الهواء خطورة إذ يمكن أن تكون سببا في ظهور النوبات القلبية، والسكتات الدماغية، والخرف وكذلك بعض أنواع السرطان.

يقول الدكتور جاري فولر، من جامعة كينجز في العاصمة الإنجليزية لندن، إن "مواقد التدفئة بالخشب تعرض الأرواح للخطر، ولذلك نعمل حاليا على التوعية بهذا الأمر لتقليل هوس كثير من الناس باقتنائها".

وأضاف: "يعادل الهواء الملوث الناتج عن حرق الخشب 6 أضعاف التلوث الذي تسببه شاحنة تعمل بوقود الديزل، و18 مرة أكثر من التلوث الصادر من سيارة ديزل حديثة".

وأكد أن أسوأ ما في الأمر عندما تطلق تلك المواقد دخانها ضمن المناطق السكنية، فنتطلق الجسيمات الملوثة للهواء إلى المنازل".
 

إقرأ ايضا