الشبكة العربية

السبت 06 يونيو 2020م - 14 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

ابتزاز ورشوة.. توقيف مسؤول كويتي كبير بالداخلية

من الكويت
أصدرت النيابة العامة في الكويت بوقف ضابط في وزارة الداخلية على خلفية قضية رشوة وابتزاز وافد سوري.
جاء ذلك بعد إحالة ضابط آخر وعسكري متقاعد إلى السجن المركزي في نفس القضية.
وبحسب ما نقاته وسائل إعلام محلية عن مصادر فإن مقيما سوريا تم إخراجه من الحبس مقابل 10 آلاف دينار، حيث كان يعمل بشركة وهمية كان موقوفا بتهمة المتاجرة بالعمالة السائبة والإقامات.
وقام الضابط والعسكري المتقاعد بمساعدته في الخروج ، منوهة أن الضابط واصل لاحقا ابتزاز الوافد وحصل منه على مبلغ مالي كبير مقابل غض الطرف عن مخالفاته في المتاجرة بالعمالة السائبة.
تم تشكيل فريق من المباحث للمراقبة، وتسليم السوري كاميرا خفية وضعت في ملابسه بعد أخذ الإذن من النيابة العامة، وذلك لتوثيق اللقاء مع الضابط وتوثيق تسلمه للمبلغ، حيث تمت الإطاحة بالضابط المتهم بالجرم المشهود واعترف بكافة التفاصيل وتمت استعادة المبلغ المدفوع على سبيل الرشوة.
وقد أمرت النيابة باستمرار حجز قيادي كبير بالداخلية على ذمة القضية، بعد قرار حبس الضابط والعسكري لمدة 21 يوماً في السجن المركزي.
كما طلبت النيابة كشوف الحسابات البنكية للمتهمين للوقوف على أدق التفاصيل في القضية.
 وأوضح مصدر نقلت عنه صحيفة محلية أن النيابة تتشدد في مثل هذه القضايا، نظرا لخطورتها البالغة على المجتمع، لذا طلبت جمع المزيد من المعلومات التي تسفر عنها التحريات.


 

إقرأ ايضا