الشبكة العربية

الجمعة 14 أغسطس 2020م - 24 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

"ابتزاز رخيص".. ادعى أنه فتاة وصوره وهو يمارس العادة السرية

image_172408_ar


قضت محكمة مغربية بمعاقبة شاب بالسجن شهرين، بعد أن قام بابتزاز "نادل" في أحد المطاعم مدعيًا أنه فتاة وصوره وهو يقوم بممارسة العادة السرية خلال دردشة عبر الإنترنت.

وعمل الشاب (20 عامًا) على ابتزاز "النادل" (39 عامًا) من أجل الحصول على مبالغ مالية منه، حتى لا ينشر مقاطع الفيديو الجنسية التي يحتفظ بها له.

وراعت المحكمة الابتدائية بمكناس في توقيع العقوبة، حالته الاجتماعية ولانعدام سوابقه القضائية.

وفي تفاصيل الواقعة التي نشرتها صحيفة "الصباح" المغربية، وتعود إلى 20 نوفمبر الماضي، تقدم (ك.ل)، نادل بأحد المقاهي بمكناس، ببلاغ إلى النيابة يشير فيه إلى أنه تعرف من خلال موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" على  "فتاة" تقول إن اسمها "أسماء"، لتتوطد العلاقة بينهما، مع تبادل رقمي هاتفيهما المحمولين، إذ أصبحا يتواصلان عبر تطبيق (واتساب).

وأشار إلى أنها استدرجته ذات ليلة إلى محادثة ساخنة، قبل أن تطلب منه في خطوة ثانية تشغيل كاميرا هاتفه المحمول والشروع في ممارسة العادة السرية.

وعندما رفض في بادئ الأمر الاستجابة لطلبها، اقترحت عليه أن تقوم هي الأخرى بالعملية ذاتها، إذ قامت بتشغيل الكاميرا لتطلعه على جسدها وهي عارية بالكامل، وهو الطعم الذي ابتلعه، ظنًا منه أنه يدردش مع فتاة.

وقال إن العملية تكررت في أكثر من مناسب، و.بعد مرور حوالي أسبوعين، اتصلت به الفتاة المزعومة، وطلبت منه أن يرسل لها قدرًا من المال بغرض توفير احتياجاتها اليومية، إذ طلبت منه أن يرسله في اسم شقيقها (أ.ك)، الذي لم يكن سوى المتهم نفسه، فأرسل لها 3000 درهم عبر وكالة لتحويل الأموال.

غير أنها واصلت مطالبتها إياه بإرسال مبالغ مالية، لكنه رفض، بعدما أخبرها أنه لم يعد يتوفر على المال، لتهدده بنشر مقاطع فيديو يظهر من خلالها وهو عاري الجسد ويمارس العادة السرية.

لكنه لم يأبه لذلك، ظنًا منه أن الأمر لن يتعدى حدود التهديد ومحاولة الابتزاز، قبل أن يتفاجأ، بعد أقل من ربع ساعة، بتوصله عبر تطبيق (واتساب) بمقتطفات من الفيديوهات المسجلة.

وهدد الشاب منتحل حساب الفتاة بنشر الفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي، في حال رفض الرضوخ لطلبها، المتمثل في إرسال مبالغ مالية، واستجاب له مكرها في أكثر من مرة.

وفي ظرف لا يتعدى ثلاثة أشهر بلغت القيمة الإجمالية لهذه التحويلات المالية ما مجموعه 11 ألفا و800 درهم، جميعها تمت عن طريق وكالات تحويل الأموال، إذ أرسل إليها على فترات مجموعة من المبالغ المالية، تراوحت ما بين 300 و5500 درهم، آخرها في 23 أكتوبر الماضي.

لكن النادل لم يعد قادرًا على الاستجابة، ليقوم صاحب الحساب الوهمي بمواصلة تهديداتها له، ما جعله يتقدم بشكوى إلى النيابة وتحديد هوية الشاب ، واسمه (أ.ك)، وتم توقيفه بحي برج مولاي عمر.
 

إقرأ ايضا