الشبكة العربية

الأربعاء 26 يونيو 2019م - 23 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

إهانة كبرى لعائلة مسلمة أثناء زيارة "مولودها": أنتم مرعبون .. لا يجب أن تكونوا هنا

الأسرة
كشفت شبكة "إن بي سي نيوز" الأمريكية عن أهانة عنصرية تعرضت لها أسرة مسلمة أثناء زيارة مولودها الجديد بأحد مستشفيات ولاية "فيرجينيا".

كانت ساعات زيارة المولود الجديد أحمد، سليل عائلة زاهر، قد انتهت تقريبًا
عندما توجهت الأسرة إلى مستشفى إنوفا فير أوكس في فيرفاكس، بفيرجينيا، في أوائل ديسمبر، إلا أنهم عندما صعدوا إلى مركز الولادة في الطابق الثالث،
واجههم حراس الأمن بالصراخ في وجوههم: "لا يُسمح لكم أن تكونوا هنا.. تبدون
مخيفين جدًا".

وأوضحت الشبكة الأمريكية، أن الحراس أمروا العائلة بالعودة إلى الطابق السفلي.
وقالت العائلة إن الحارس استدعى المشرف، وأُثناء حديث الأم معه، أخبرها الأخير أن تصمت وإلا سيطردها خارج المستشفى.

فيما قال أحمد زاهر، أحد أفراد العائلة: "الحراس أخبرونا أنهم لا يريدوننا هنا. الممرضات لا يريدون تواجدنا. والأطباء أيضًا".

واستطردت الشبكة الأمريكية، أن مشرف الأمن اتصل بالشرطة للإبلاغ عن العائلة، في ظل استهجان شديد من أسرة المولود الجديد.

وأكد أحمد زاهر: "كان مفاجئاً بالنسبة لي. لأننا لم نهدد أي أحد بأي شكل من
الأشكال. ولم يفعل أحد شيئا"، مضيفًا إن عائلته لم تواجه مثل هذا الإساءة
من قبل.

وأضاف: "يعاملوننا بتلك الطريقة فقط بسبب الملابس التي نرتديها"، مستطردًا: "نحن نعيش هنا منذ أكثر من 20 عامًا، لم أشهد تمييزًا  بهذا القدر".

فيما أصدرت المستشفى بيانًا عن الواقعة، جاء نصه كالآتي: "تحترم المستشفى وتقدر مجتمعنا المريض المتنوع وتعتقد أن جميع المرضى لديهم الحق في بيئة آمنة ومحترمة وخالية من جميع أشكال التمييز.. إننا نحمل أعضاء فريقنا والمقاولين بأعلى المعايير الأخلاقية، مدعومين بسياسة صارمة ضد التمييز من أي نوع.. جميع الموظفين مدركين لسياستنا المناهضة للتمييز ويطلب منهم إكمال التدريب الأخلاقي والتدريب على الامتثال سنوياً. بعد هذا الحادث، كجزء من وعي الموظفين، تم استعراض السياسة في جميع اجتماعات السلامة اليومية لدينا.. "نحن نفهم مدى أهمية الزوار لمرضانا ورعايتهم. ومع ذلك، تتطلب بعض الوحدات في المستشفى ساعات زيارة عائلية للتأكد من أن جميع المرضى لديهم بيئة هادئة ومداواة".
 

إقرأ ايضا