الشبكة العربية

الأحد 07 يونيو 2020م - 15 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

إعلامي سعودي يهين المغربيات: "يأتون إلينا لممارسة الدعارة"

-دعارة-دعارة


أهان الإعلامي السعودي فهيد الشمري، النساء المغربيات، حيث وصفهن بأنهن يأتين للسعودية لإقامة علاقات جنسية يتكسبون من ورائها أموال طائلة.
واتهم الإعلامي السعودي الاقتصاد المغربي بكونه قائم على السياحة الجنسية.
وقال في الفيديو الذي أثار غضب المغاربة وطالبوا بتحرك دبلوماسي، اعتبر "الشمري" أن الضجة التي أثيرت بشأن تصريحاته السابقة "غير مفهومة" لأن الجميع- بحسبه- يعلم أن المغرب يحصل على تحويلات مالية كبيرة قادمة من السعودية والخليج جلها من طرف المغربيات اللواتي يشتغلن هناك.
وأضاف الإعلامي السعودي أن بلاده يقيم بها 30 ألف مغربي فقط من أفراد الجالية ومع ذلك فإن التحويلات المالية من السعودية إلى المغرب تبلغ سنويا 3 مليار درهم، وهو ما أرجعه إلى "الخرفان" السعوديين الذين يربطون علاقات، مع الفتيات المغربيات، إذ اعتبر أن أبناء بلده يتعرضون لأعمال السحر والشعوذة لكون المغرب معروف بهذه الممارسات.
وطالب النشطاء المغاربة سلطات بلادهم بالتحرك الفوري لوقف هذه الممارسات وإصدار اعتذار رسمي من السعودية للمغرب ونسائها بسبب الإهانات المتكررة.
وعاد فهيد الشمرس، وقال إنه لم يكن يقصد المغرب عندما أشار إلى بلاد الطرابيش لأن المملكة لم تكن مستعمرة من طرف الترك المغول، مضيفا في فيديو نشره على اليوتيوب أن المغرب بلد الشرفاء والشريفات، حيث قدم  اعتذاره عما اعتبرها  "اسقاطات عفوية" صدرت منه تجاه المغرب.

كما أكد أنه لا يحمل  أي حقد للمجتمع المغربي أو  لحكومته، بل يكن للشرفاء والشريفات المغربيات، حسب تعبيره، كل احترام وتقدير.
وطالب بوقف الحملة الاعلامية المغربية ضده والتي يبدو أنها أجبرته على الاعتذار ، مؤكدا أنه يسامح كل من أساء إليه وأنه لن يتدخل مجددا في الشأن المغربي.
وكان الإعلامي السعودي فهيد الشمري، خرج في مقطع فيديو على يوتوب، يقول فيه إن اقتصاد المغرب قائم على "السياحة الجنسية"، وهو ما أثار جدلا واسعا في المملكة، حيث رأت فيه منابر إعلامية مغربية إساءة متعمدة للمغرب، إذ وصف تعبير الشمري بـ"التعبير الأرعن" والمسيء إلى المغرب والمغاربة، ويحمل أكثر من إشارة مشينة.

 

إقرأ ايضا