الشبكة العربية

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020م - 09 ربيع الثاني 1442 هـ
الشبكة العربية

أول سائقة أتوبيس مصرية في لندن توبخ "خالد منتصر".. وتجبره على هذا الإجراء

385781119897277-341569270374776-5088067544076215377-n

اضطر الكاتب المصري، خالد منتصر إلى حذف منشور له عبر موقع "فيسبوك" يعلق فيه على عمل فتاة مصرية سائقة لأتوبيس عام في لندن، بعدما رأت أنه يهدف من خلاله إلى "خدمة أجندته الخاصة".

كانت البداية عندما نشر منتصر عبر حسابه على "فيسبوك" منشورًا يوجه فيه التحية إلى أول فتاة مصرية في لندن تقود أتوبيس، وعلق كاتبًا: "تحية إلى نشوى.. أول سيدة مصرية تقود أتوبيس بدورين.. في لندن طبعًا.. حيث لا يوجد تحرش ولا يوجد ذباب على الحلو المكشوفة، ولا سبايا لديهن احتياجات".


غير أن الفتاة التي أشاد منتصر بتجربتها، قامت بتوبيخه على ما اعتبرته "إهانة شديدة"، من خلال منشوره عنها الذي اعتبرته يهدف لـ "خدمة أجندته الخاصة"، قبل أن تطالبه بحذفه في النهاية.
 
وكتبت عبر صفحتها الشخصية، قائلة: "أستاذ خالد: كنت أحب أشكرك على التنوية عني وعن مغامرتي الجديدة كسواقة أتوبيس في لندن لكن للأسف أنت أسأت لي من حيث ماتدري وليس مالاتدري اللي حضرتك كاتبة ده مالوش علاقة بي وأعتبره أهانة شديدة ولا يعنيني أنك شخصية معروفة لأن فكرك ووعيك ومبادءك هى الأهم عند حكمي على أي شخص مهما كانت مكانته اللي حضرتك كاتبه مايخصنيش ،،، أنت أستخدمت موضوعي كأداه لأجندتك الخاصة ،،، وللعلم أتفق معاك أن مايسمى مجانص خطر وتقدر تلقي نظرة على صفحتي".
 

واستدركت في ردها عليها، قائلة: "لكن واضح إنك ماخرجتش من مصر ولا حاولت تتابع إحصائيات عن التحرش والإغتصاب في العالم وغالبا افكارك وماتتطرحه من هفوات النت ،،، الأخبار الشعبية يعني جرائم التحرش والإغتصاب وزنا المحارم والحيوانات ومايخطر لك عل بال تحدث في انجلترا وغيرها".

وتابعت: "كمقيمة في انجلترا لفترة طويلة ،،، وأيضا اغلب عمري في مصر أقدر أقولك أني كنت أكثر نجاحا في مصر وصاحبة شركة وفنانة تشكيلية ،،، على المستوى المادي والمهني عشت أفضل أيام عمري في الإستثنائية مصر ،،،".
 
وأكملت: "ولكن بما انك لم تتبع حتى أبسط قواعد الذوق في الإستئذان للكتابة عني ،،، أو أضعف الإيمان لم تتعب نفسك في البحث عن من هى نشوى ،،، كان همك الأكبر هو إيجاد اداة ووسيلة جديدة للرقص على ترنداتك وتجميع الليكات والشهرة الفارغة من جوهر الفكر والوعي والاستفادة في المجتمع وجود أسمي وصورتي على صفحتك إهانة شديدة ،،، أنا حتى مش من متابعينك".

وختمت قائلة: "وكلمة أخيرة ليس هناك فرق بين وبين مجانص رشدي ،،، كلاكما يعزف على وتيرة إثارة الغبار حوله والزوابع الساخنة والفارغة من المضمون ،،، إختلاف الأدوات ولكن كلاكما متحرش فكر ووعى ومبادئ".

وطالبته في ختام المنشور: "رجاء حذف البوست ،،، إن لم يحدث في خلال ٢٤ ساعة سيكون لي تصرف آخر من خلال الفيس بوك ومباحث الإنترنت في مصر نشوى ".

واستجاب منتصر بالفعل لطلبها، وحذف المنشور المشار إليه. وكتبت نشوى: "الأستاذ خالد منتصر حذف البوست شكرًا له".


 

إقرأ ايضا