الشبكة العربية

الخميس 06 أغسطس 2020م - 16 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

أكاديمي مصري يعتدي على طالبة وتحمل منه سفاحًا

106541

أيدت محكمة مصرية، فصل أكاديمي من عمله الجامعي، بعد أن أدين بانتهاك طالبة في منزله.

كانت والدة طالبة تقدمت بشكوى إلى رئيس إحدى الجامعات ذكرت فيها أن ابنتها كانت تأخذ دروسًا خصوصية في منزل أستاذ بإحدى الكليات.

وأشارت إلى أنه أوهم ابنتها بحبه على الرغم فارق السن بينهما وعرض عليها الزواج والسفر للخارج، إلا أنه تعدى عليها واغتصبها، وبعد ذلك تبين أنها حامل وقام طبيب بإجهاضها.

وذكرت أنها ذهبت إليه في بيته، وحصلت منه على إقرار بما فعل ووقع عليه، وطلبت التحقيق في تلك الشكوى وأحيل للتحقيق ثم لمجلس التأديب بالجامعة الذى قرر عزله.

وطعن الأكاديمي على قرار فصله أمام المحكمة الإدارية العليا طالبًا عودته لعمله بالجامعة.

وأشارت المحكمة إلى أن اعترافه "كان بازغًا بزوغ الحقيقة المؤلمة أمام النيابة حيث تم مواجهته بالإقرار المقدم من والدة الشاكية والمنسوب صدوره إليه والذي يقر فيه ويعترف بأنه هتك عرض ابنتها الطالبة واعترف بأنه هو الذي قام بتحرير ذلك الإقرار ولكن تحت إكراه دون أن يحدده".

ووفق المحكمة، فإن تحقيقات النيابة العامة كشفت، أن الأكاديمي المفصول كان دائم اللقاء مع الفتاة التي تتردد على شقته للحصول على "درس خصوصي"، وأن زميلاً له تدخل بينهما،

وأشارت إلى أنه "سبق وأن تعدى على إحدى الطالبات في مكتبه ووضع يده على صدرها فمنعته وتمزق قميصها من جراء ذلك وتقدمت تلك الطالبة بشكوى ضده"، لافتة إلى أنه "كان يقوم بتصوير الطالبات في أوضاع مخلة ويستغل ذلك ضدهن".

ونقلت المحكمة أقول أكاديمي آخر يقيم في نفس العقار مع الأكاديمي المفصول قوله أمام النيابة بأنه بعد خروجه من المسجد وجد سيدة تصرخ في وجهه وتتهمه باغتصاب ابنتها، ولما سأله عن صحة ما تدعيه السيدة، أخبره أن ذلك قد حصل وأنه اغتصب ابنتها وأنه على استعداد للزواج منها، وفق ما نقلت صحيفة "الشروق".

وأثبتت تحقيقات النيابة العامة ورود تقرير طبي من مستشفى تخصصي لأمراض النساء يفيد بأنه بتوقيع الكشف الطبي على الطالبة التي تبين أنها تعاني من نزيف رحمي وهي حامل في الشهر الثاني، وتم إجراء عملية تفريغ لها تحت مخدر عام بالمستشفى.

وانتهت إلى تأييد عزله من الوظيفة "|إعمالاً لأحكام الفقرة الأخيرة من المادة 110 من قانون تنظيم الجامعات والتي تقضي بأن كل فعل يذري بشرف عضو هيئة التدريس أو من شأنه أن يمس نزاهته أو فيه مخالفة لنص المادة 103 يكون جزاءه العزل".
 

إقرأ ايضا