الشبكة العربية

الأربعاء 21 أغسطس 2019م - 20 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

أزمة بين المغرب والجزائر بسبب تسجيل "الكسكسي" باليونيسكو كتراث عالمي

الكسكسي
كشف وزير الثقافة الجزائري عز الدين ميهوبي أن الجزائر ستتقدم باسم الدول المغاربية، في مارس المقبل لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، بملف لتسجيل طبق ''الكسكسي'' كعنصر تراثي عالمي لا مادي.
ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن ميهوبي قوله إن “المنظمة الأممية تشجع البلدان على التنسيق فيما بينها لتقديم ملفات مشتركة عابرة للحدود ومن هذا المنطلق بادرت الجزائر بهذه الخطوة للتعريف بأحد مميزات المطبخ الشعبي المغاربي”.
وأكد الوزير أنه “لا فائدة من القول إن طبق الكسكسي هو طبق مشترك بين جميع البلدان المغاربية وحتى بين السكان الذين يعيشون خارج هذه المنطقة الجغرافية، ويجب علينا حماية كل ما يتعلق بتراثنا وهذه هي إحدى خصائص جيراننا”.
وكان رئيس الوزراء الجزائري الأول أحمد أويحيى قال مؤخرا، إن دولة جارة وشقيقة (في إشارة إلى المغرب) تحاول احتكار الكسكسي وإظهاره على أنه طبق خاص بها، داعيا منتجي الكسكسي إلى تطوير إنتاجه وأن هذا الطبق له أصوله في الجزائر كذلك.
وأضاف أويحيى على هامش افتتاحه معرض الإنتاج الوطني المنتجين في مجال الصناعات الغذائية إلى تطوير انتاج “الكسكسي”، من أجل الرد على المغرب، مشيرا خلال تذوقه طبق كسكسي خلال افتتاحه معرض الإنتاج “هناك دولة شقيقة وجارة، جعلت الكسكس منتوجها هي فقط في الدنيا، أثبتوا العكس واظهروا الكسكسي الجزائري، لأننا لا ننسب الكسكسي إلينا، بل نقول إنه مغاربي ”.
جدير بالذكر أن منافسة اشتعلت بين الجزائر والمغرب بشأن طبق الكسكسي، قبل أن يتم اقتراح تصنيفه كتراث عالمي لليونسكو وأن تكون نسبته إلى الجزائر والمغرب وتونس، علما أن الجزائر كانت قد سابقت الزمن من أجل تقديم ملف للمنظمة بخصوص أغنية الراي، خوفا من تسليم المغرب ملف مماثل وينسب هذا الفن العالمي إليه
 

إقرأ ايضا