الشبكة العربية

الإثنين 13 يوليه 2020م - 22 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

أحمد موسى يطالب بعدم علاج الإخوان والمتعاطفين معهم من "كورونا"

أحمد موسي

أثار الإعلامي المصري "أحمد موسى"- المقرب من الأجهزة الأمنية- جدلا واسعًا وموجة غضب بين البعض على مواقع التواصل الاجتماعي، بدعوته إلى حرمان المواطنين ممن تتهمهم الدولة بالانتماء أو التعاطف مع الإخوان المسلمين، من العلاج بالمستشفيات في حال إصابتهم بفيروس "كورونا" المستجد.
وقال "موسى"، خلال برنامجه "على مسؤوليتي" بفضائية "صدى البلد": "المواطن الشريف بس اللي يتعالج،  إنما الإخواني بعالجك وأعاملك كبني آدم، وإنت مش بني آدم".
وأضاف: "الإخوان لا يستحقون أن يعيشوا في مصر ولا يستحقون أن يتعالجوا من فيروس كورونا، لما فعلوه من تخريب في البلد".
وتابع: "لو الرئيس عبدالفتاح السيسي معملش حاجة غير إنه قضى على عناصر الإخوان الإرهابية ومنع إسقاط الدولة، يبقى عمل كثير، ملعون كل إخواني ومن يساعدهم ومن يدافع عنهم، في الماضي ومن سيدافع عنهم مستقبلا".
وأثار مطلب أحمد موسى الجدل بين النشطاء، الذين هاجموه بشدة، الأمر الذي جعل البعض يدعو عليه أن يتذوق هذا الفيروس القاتل حتى يشعر بالمرضى، الذين يصنفهم على أساس سياسي، حسب قولهم.
 

إقرأ ايضا