الشبكة العربية

الإثنين 21 أكتوبر 2019م - 22 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

أبرزها السرطان والتهيّج.. أمراض خطيرة تصيب مضيفات الطائرة

مضيفات أثناء تقديم مشروبات على إحدى الرحلات

يحسد الكثيرون مضيفات الطيران على استمتاعهن بالسفر، وقدرتهنَّ على زيارة أماكن جديدة حول العالم، إلا أن لكل شيء وجهان إيجابي وسلبي.

 

ولكن، طاقم الطائرة هو أكثر عرضة للكثير من المشاكل الصحية الجدية، وحسب الدراسات الطبية فانهم يتعرضون لأمراض: 

الأمراض التنفسية: يسبب نظام تكييف الهواء في الطائرات مشاكل في التنفس، كأمراض الجيوب الأنفية، والغرناوية.
التهيّج والالتهابات: يتعرض طاقم الطائرة إلى الجفاف، وتهيج العينين، وانغلاق مجرى التنفس، بسبب تحليق الطائرة على ارتفاعات عالية، ونظام تكييف الهواء.
الانفلونزا ونزلات البرد: يتعامل طاقم الطائرة مع جنسيات متعددة، ما يرفع من نسبة خطر الإصابة بنزلات البرد.
أمراض الجهاز التناسلي: دوام العمل الليلي يتسبب في ارتباك الساعة البيولوجية والتوتر أو الإجهاد، ما يؤثر بدوره على الهرمونات، ويسبب أمراض الجهاز التناسلي.
الصداع النصفي: يسبب نقص الأوكسجين في الطائرة، بالإضافة إلى تغير المناخ والبيئة، حالات الصداع النصفي.
اضطرابات النوم: يضطر طاقم الطائرة إلى العمل لساعات طويلة، وخلال أوقات مختلفة من الليل، كما أن سفرهم الدائم إلى بلدان مختلفة تتمتع كل منها بتوقيت مختلف، يتسبب باضطراب الرحلات الجوية الطويلة، وبالتالي يؤثر على نمط النوم.
أمراض السرطان: يتعرض طاقم الطائرة إلى مستويات إشعاع كوني أعلى من المعتاد، والذي يُعتبر أحد أنواع الإشعاعات الأيونية، أي إشعاعات مسرطنة.

 

إقرأ ايضا