الشبكة العربية

الخميس 22 أكتوبر 2020م - 05 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

شاهد..

هجوم جديد ونوعي من السعودية على إيران

روحاني

في هجوم نوعي وجديد على إيران، حيث لم تتعرض له على مدار الأربعين عاما الماضية، أعلن حميد دولتي مدير الحفاظ على النباتات في مديرية الزراعة في محافظة هرمزكان الإيرانية، ، أن بلاده تواجه أخطر وأقوى هجوم من نوعه على مدار أربعة عقود، إثر غزو الجراد القادم من السعودية.
وبحسب وكالة تسنيم الإيرانية، فقد حذر دولتي من تهديد هذه الحشرات على الأمن الغذائي، منوها أن المؤسسة في محافظة هرمزكان تكافح اليوم الجراد في 18 ألف هكتار.
وأضاف دولتي أن الإجراءات الجوية ستبدأ من بدعم عملية المكافحة البرية لهذه الحشرات، محذرا منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) من غزو أسراب هائلة من الجراد القادم من السعودية المحافظات الجنوبية للبلاد.
كما أوضح أن هطول الأمطار الغزيرة هو من العوامل التي ساهمت بجذب هذه الموجات من الجراد القادمة من السعودية.
وأشار إلى أن محافظات سيستان وبلوشستان وكرمان وجنوب فارس وهرمزكان جميعها تعاني من هذه الظاهرة في الوقت الراهن، إلا أن النسبة الأكبر هي في هرمزكان لكونها تقع في المواجهة.
وتابع قائلا :  كل سرب من أسراب الجراد القادمة إلى ايران يضم بين 200 و250 مليون حشرة، حيث دخل خلال الشهرين الماضيين بين 40 و50 سرب من الجراد إلى مختلف مناطق محافظة هرمزكان، معتبرا أنه في حال عدم القدرة على مكافحة هذا الغزو بشكل جيد فإن الأمن الغذائي في البلاد سيتعرض إلى خطر لأن الجراد سيغزو باقي المحافظات ويقضي على المزارع الخضراء.
يذكر أن  منطقة الربع الخالي جنوب شرق السعودية كانت قد تعرضت لأسراب من الجراد الصحراوي بعد هطول أمطار غزيزة فيها، جراء إعصاري مكونو و لبان بين مايو ونوفمبر الماضيين، على التوالي.
ووصل عدد قليل من هذه الأسراب بالفعل إلى دولة الإمارات العربية وجنوب إيران، مع احتمال وصولها إلى الحدود الهندية الباكستانية، حسب البيان الصادر منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو).
وكانت دولة الأردن قد اتخذت إجراءات احترازية للتعامل مع هذا "الغزو"، حيث أشار الناطق باسم وزارة الزراعة، لورنس المجالي، في حديث صحفي في فبراي الماضي، إلى أن بلاده قد وضعت خطة استباقية، وجهزت كوادرها بـ 120 مهندسا مختصا، للتعامل مع دخول أسراب الجراد.

 

 

إقرأ ايضا