الشبكة العربية

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020م - 09 ربيع الثاني 1442 هـ
الشبكة العربية

بحلول عام 2030

طائرات بدون طيار لنقل الركاب

0_Australia-Queensland-Police-Britten-Norman-BN-2B-20-Islander-flying-over-the-sea

قالت "بريتن نورمان"، الشركة البريطانية المتخصصة في تصنيع الطائرات التجارية، إنها تهدف إلى إطلاق أول طائرة ركاب بدون طيار بحلول عام 2030.

وستقوم الشركة بطرح طائرة ذات طيار واحد في غضون خمس سنوات، آملة أن تصبح بدون طيار في غضون عقد من الزمن.

وقالت الشركة التي تتخذ من جزيرة وايت مقرًا لها، إنها ستسمح للمشغلين بتقديم رحلات "بدون طاقم وطيار"،  وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ستار".

وأوضحخ قالت شركة تصنيع الطائرات التجارية المستقلة الوحيدة في بريطانيا، إن هدفها النهائي في تصنيع طائرة ركاب بدون طيار "يجب أن يتحقق خلال هذا العقد".

وقالت جمعية طياري الخطوط الجوية البريطانية، إن الطائرات بدون طيار ستحتاج إلى موافقة الجهة المنظمة ومن المرجح أن تخيف الركاب.

وأعلنت شركة "بريتن نورمان" هذا الأسبوع، أنها تعاونت مع أخصائي الطيران البريطاني المستقل "بلو بير" لتطوير التكنولوجيا، وستطلق الشركتان مشروعها المشترك في وقت لاحق من هذا الشهر.

وتطير الطائرات على الطرق التجارية بين الجزر الاسكتلندية وتستخدم لرحلات الركاب وعمليات الشحن. كما تُستخدم طائرة الخدمات ذات المحركين في عمليات البحث والإنقاذ ولديها قدرة قصيرة على الإقلاع والهبوط.

وقال الفريق المسؤول عن المشروع: "في نهاية المطاف، سيسمح النظام لسكان الجزيرة بالإقلاع والطيران والهبوط دون أي تدخل بشري، لكن المعلم الأول سيكون مساعد طيار آلي يمكنه تقديم المشورة للمشغل البشري".

وتعمل "بريتن نورمان" أيضًا على تطوير انبعاثات صفرية لخفض تكاليف الوقود، وتعتقد أن هناك حاجة إلى رحلات جوية ذاتية القيادة لإبقاء شركات الطيران الإقليمية في متناول الجميع.

وقالت إن النقل الجوي الإقليمي غالبًا ما يكون "متخلفًا وغالبًا ما يضطر إلى الاعتماد على الدعم. ويرجع ذلك إلى أن النقل الجوي الإقليمي قد يكافح من أجل أن يكون مستدامًا اقتصاديًا بسبب ارتفاع تكاليف التشغيل والصيانة".

وأضافت: "سيتعين على النقل الجوي الإقليمي أن يدمج التكنولوجيا الخالية من الكربون والتقنيات المستقلة لجعل العمليات ميسورة التكلفة وقابلة للتطوير".

لكن رابطة طياري الخطوط الجوية البريطانية (BALPA) قالت إن الركاب يريدون "الثقة بمعرفة أن الطيار المسيطر على متن الطائرة يواجهون نفس المخاطر".

ووجدت دراسة استقصائية للركاب في عام 2018 أن 63 في المائة "من غير المحتمل أن تطير في طائرة بدون طيار".

وقال أكثر من النصف - 52 في المائة - إنهم سيحجمون عن الطيران في طائرة بطيار واحد.

وقال بريان ستروتون، الأمين العام لشركة "بالبا"، إنها ترحب "بكل التطورات التكنولوجية في مجال الطيران"، لكنها أضافت: "لا نعتقد أن أي نظام آلي قادر على مثل طيار محترف متمرس في الظروف القاسية التي قد تواجهها هذه الطائرات".

وستحتاج تكنولوجيا طائرات الركاب المستقلة إلى موافقة الجهات التنظيمية قبل السماح لها بالطيران.

وتنتج شركة "بريتن نورمان" بالفعل طائرات معتمدة للرحلات التجريبية الفردية. ويرون أن بعض المشغلين يختارون أو يجب عليهم استخدام طيار أمان ثانٍ.

 

إقرأ ايضا