الشبكة العربية

الخميس 23 يناير 2020م - 28 جمادى الأولى 1441 هـ
الشبكة العربية

صراع أمريكي صيني روسي على القارة السمراء

أفريقيا
خلصت صحيفة روسية، إلى وجود تنافس بين قوى عظمى على القارة السمراء، وسط تراجع أمريكي أمام تمدد النفوذ الصيني الروسي.
وقالت صحيفة "فزغلياد"، إن إفريقيا، ستنمو بسرعة فائقة في القرن الحادي والعشرين، خاصة على الصعيد الإقتصادي، مؤكدة أن الصين ستحصل أيضا على أرباح كبيرة من استثماراتها في البنية التحتية الإفريقية. 
وتسعى روسيا إلى توسيع وجودها وتعزيز نفوذها من خلال تجارة الأسلحة ومشاريع استخراج المواد الخام، وبناء محطات الطاقة النووية.
ووفق الصحيفة، فإن الروس والصينيين بمساعدة أفريقية سيسحبون البساط من تحت الأقدام الأمريكية، ولن تستطيع واشنطن وقف المسار الطبيعي للأشياء. 
وقبل أيام، سلط مستشار الأمن القومي الأمريكي "جون بولتون"، خلال كلمة له بشأن الاستراتيجية الجديدة للإدارة الأمريكية فيما يتعلق بإفريقيا، الضوء على التحركات الروسية الصينية في القارة السمراء عسكريا واقتصاديا.
وأضافت الصحيفة: "الولايات المتحدة، الدولة الوحيدة في العالم التي لديها قيادة إفريقية منفصلة في جيشها، والتي أجرت العديد من العمليات العسكرية بدرجات متفاوتة من الشدة هناك، تشكو من قاعدة صينية صغيرة". 
وتابعت: "جون بولتون، يتعايش على مخططات قديمة، ظانا أن أمريكا لا يزال بإمكانها دمغ الناس، وترهيبهم. لقد تغير الزمن، فحتى في إفريقيا، ما عادوا يخشون الأمريكيين"، وفق تعبير الصحيفة.

 

إقرأ ايضا