الشبكة العربية

السبت 19 أكتوبر 2019م - 20 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

صدام عنيف بين نجيب ساويرس ورجل أعمال قطري بسبب تركيا

740754_0

وقع صدام عنيف على صفحات "تويتر" بين رجل الأعمال المصري المعروف نجيب ساويرس ورجل الأعمال القطري الشهير عادل علي بن علي ، وكلاهما ناشط على شبكات التواصل الاجتماعي ويحظى كل منهما بعدد كبير من المتابعين .
بدأت الأزمة عندما نشر "ساويرس" تغريدة طالب فيها بطرد السفير التركي من القاهرة بسبب الحملة التركية على شمال سوريا ، قبل أن ينبهه متابعوه إلى خطأ فادح وقع فيه ، وهو أن تركيا ليس لها سفير في القاهرة ، فتدارك الأمر وحذف التغريدة ، وكتب يقول : (نبهنى الكثريين أنه لا يوجد سفير تركى بل قائم أعمال ... أسف ... طب ممكن نطرد قائم الأعمال بقه ... لإن لازم نبعت رسالة للإمبراطور العثمانى ده و نقف مع سوريا الشقيقة و الأكراد الذين حاربوا داعش و خذلهم دونالد ترامب ... أحنا برضه المصريين) .
وهو ما أخذه عليه "بن علي" ، الذي علق عليه بشكل حاد ، وكتب في حسابه على تويتر يقول : (يا نجيب أبوك الله يحفظه قال لي وفي حضورك: فهمه لا يتدخل في السياسة ، فلا تحشر نفسك في كل شيء ، خليك في التجارة زي أخوك ، المشكلة انك بتكتب أي كلام! ، وبطريقة عبيطة جداً ، وهذا مثال لعبط تغريداتك ، بتضرب الجد والمزح في الخلاط!)
تغريدة رجل الأعمال القطري استفزت "ساويرس" بشدة ، فكتب يقول : (إنت كمان خليك مع  أمراء الإرهاب فى قطر و قادة الإرهاب المقيميين عندكم و تابعهم إردوجان و لا تتدخل خليك فى التجارة و لا تحشر نفسك لا فى الكلام و لا السياسة و لا العبط !) .
وهو ما علق عليه "بن علي" بنوع من التجاهل ، وعلق بصيغة غير مباشرة يقول : (أخلاقهم لهم ، فإن أساؤوا فتلك صحائفهم ، و أخلاقك لك ، فإن أحسنت..أحسنت في صحيفتك ، فعاملهم بما تحب أن تراه يوم القيامة لا بما يستحقون في الدنيا !)
المشاجرة العنيفة بين الاثنين على تويتر ، جذبت كثيرين للمشاركة في سخونتها ، وكما هي العادة ، انقسم المعلقون بين من دافع عن ساويرس واعتبر رده مفحما ، وبين من رأى أنه يخلط الأمور وأنه تورط في كلام يكشف جهلا لا يليق بمثله ، لدرجة أنه لا يعرف إن كان لتركيا سفارة في مصر أم لا .
 

إقرأ ايضا