الشبكة العربية

الجمعة 30 أكتوبر 2020م - 13 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

شركة سعودية تبني محطة كهرباء عملاقة في صعيد مصر

555403ee-7ea6-4e03-93c9-a55172f3f8fb_16x9_1200x676


تستعد شركة "أكوا باور" السعودية لبناء محطة كهرباء في جنوبي مصر، بعد أن أبرمت اتفاقًا يوم الخميس الماضي مع الحكومة المصرية، باستثمارات تقدر بقيمة 2.3 مليار دولار.

المحطة، التي ستبلغ قدرتها 2250 ميجاوات، ستُقام في محافظة الأقصر بصعيد مصر، ويتوقع أن يبدأ تشغيل المحطة بحلول 2023 على أبعد تقدير، على أن تقوم وزارة الكهرباء المصرية بشراء الإنتاج، بحسب الوزير محمد شاكر.

وقال شاكر، إن "المشروع الذي يتم إنشاؤه بنظام الـ BOO والمدرج بخطة الدولة، يتماشى مع المخطط العام لقطاع الكهرباء والطاقة، لإتاحة المجال للقطاع الخاص للمشاركة في إنتاج الكهرباء، منذ إقامة محطات سيدي كرير والعين السخنة وبورسعيد".

وأضاف أن "المشروع يساهم في تأمين وتدعيم مصادر التغذية الكهربائية بصعيد مصر نظرًا لنمو الأحمال، كما يساعد على تنمية المجتمع بصعيد مصر وإيجاد فرص عمل مباشرة وغير مباشرة بالمنطقة تصل إلى حوالي 3000 فرصة عمل من مهندسين وفنيين وعمالة، إلى جانب إضافة استثمارات خارجية مباشرة بنحو 2,3 مليار دولار، مما يساهم في زيادة نمو الاقتصاد المصري معتمدًا على المشروعات القومية ومساهمة القطاع الخاص".


وقال محمد عبد الله أبو نيان، رئيس مجلس إدارة شركة أكوا باور، إن "الجانب المصري يتمتع بالتزام بالمعايير المهنية في التفاوض وجذب الاستثمارات الخارجية، وكذا الشفافية في توقيع الاتفاقات وتوضيح أهدافها، إلى جانب التشديد على ضرورة تنفيذ المحطات لتعمل بكفاءة عالية، وأن تتوافر بها كافة معايير الصحة والسلامة المطلوبة".

وأضاف: "مطمئنون على استثماراتنا في مصر "الحبيبة"، ونتطلع للمزيد من التعاون في مشروعات مقبلة، فهناك استقرار ونمو في مختلف القطاعات، كما أن مناخ الاستثمار بمصر يتشابه مع المناخ لدينا في المملكة".

وفي يوليو الماضي، افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي ثلاث محطات جديدة للكهرباء بتكلفة إجمالية ستة مليارات يورو (سبعة مليارات دولار) في إطار خطط البلاد لسد فجوة في توليد الطاقة وتغذية مسعاها للتنمية.

وأدى نقص حاد في الطاقة في الأعوام التي تلت ثورة 25 يناير 2011 في مصر إلى انقطاعات في الكهرباء في الصيف وتخفيضات في الانتاج الصناعي.

والمشاريع الجديدة التي بدأ تنفيذها في 2015 جزء من اتفاق بقيمة ثمانية مليارات يورو لزيادة توليد الكهرباء بنسبة 50 بالمائة من خلال محطات جديدة تعمل بالغاز والرياح.


 

إقرأ ايضا