الشبكة العربية

الخميس 09 يوليه 2020م - 18 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

رئيس شركة طيران عالمية يفجر عاصفة غضب بتصريحات معادية للمسلمين

21839742-8030831-A_lawyer_for_Ryanair_told_the_court_during_the_first_day_of_the_-a-65_1582328242253
أثار الرئيس التنفيذي لشركة "رايان اير" للنقل الجوي مايكل أوليري، الجدل بتصريح وصف فيه الرجال المسلمين بأنهم يسكلون مصدر تهديد في المطارات، داعيًا إلى ضرورة إخضاعهم لمزيد من إجراءات التفتيش لمنع وقوع "هجمات إرهابية".

وانتقد رئيس شركة الطيران منخفضة التكاليف في مقابلة مع صحيفة "تايمز" البريطانية، الإجراءات الأمنية المتبعة في المطارات، قائلاَ: "عمليات التفتيش على العائلات يجب أن تكون أقل صرامة"، داعيًا في الوقت نفسه إلى تحويل التركيز على الرجال المسلمين الذين يسافرون بمفردهم.   

وتابع في هذا السياق: "من هو منفذ التفجير، إنهم رجال يسافرون بمفردهم، أما إذا كان المسافر برفقة عائلته، فإن احتمال تنفيذه للتفجير هو صفر".

واستدرك قائلاً: "هذه الأمور لا يمكنك الإفصاح عنها لأنها تعتبر عنصرية، لكن بشكل عام منفذ التفجير هو رجل مسلم، وقبل 30 عامًا كان مصدر التهديد من الإيرلنديين".

وأثارت تصريحات أوليري موجة من الغضب في أوساط المسلمين في بريطانيا، إذ أكد "المجلس الإسلامي البريطاني" في بيان، أن التصريحات "عنصرية وتدعو للتمييز".

وقالت متحدثة باسم المجلس الإسلامي البريطاني: "تعليقاته عنصرية وتمييزية، إنه يدعو صراحة إلى التمييز ضد الرجال المسلمين". واضعة تصريحه في إطار "الإسلاموفوبيا".

وأضافت: "المسلمون يواجهون بالفعل تحديات أثناء السفر، ومن العار أن يتم التعبير عن مثل هذه العنصرية بشكل علني، أن يرعب المدير التنفيذي لشركة طيران كبيرة في التمييز ضد عملائه بهذه الوقاحة".


وحذرت مجموعة مراقبة جرائم الكراهية "تل ماما" من تصريحاته قد تؤدي إلى عواقب وخيمة على شركة الطيران التي يرأسها.

وأضافت في بيان نُشر على موقع "تويتر": "إلى جانب كونها أحكامًا تمييزية وتستند إلى" مظهر "الأشخاص، وهو أمر بغيض، لا يعرف أوليري بوضوح تاريخ الإرهاب"، محذرة من أن تصريحاته قد تكون لها تأثير "خطير" على الشركة التي يرأسها.

وانتقد نائب عمالي تعليقاته التي اعتبرها "تشجيع للعنصرية"، وقال النائب خالد محمود إن أوليري "يشجع على العنصرية"، وتساءل: "لماذا لا يطالب بمعاملة الأشخاص البيض نفس المعاملة "لمعرفة ما إذا كانوا فاشيين؟".

وقال لصحيفة "التايمز": "إذا كان بإمكانه أن يقول لي ما هو لون المسلمين فإنني سأكون سعيدًا جدًا بالتعلم منه.. لا يمكنك الحكم على كتاب من غلافه".

وأضاف محمود مستنكرًا: "لقد قتل شاب ذو بشرة بيضاء، 9 أشخاص في ألمانيا، هذا الأسبوع، فهل يجب علينا إجراء تفتيش إضافي على كافة البيض لمعرفة إن كانوا فاشيين أم لا؟".

وشدد النائب البريطاني على أن أوليري "ضيق الأفق للغاية، ويشجع على العنصرية".

والأربعاء، نفذ إرهابي عنصري يدعى توبياس.ر (47 عاما)؛ هجوما مسلحا في مدينة هاناو الألمانية، أسفر عن مقتل 9 أشخاص بينهم 5 أتراك، وإصابة 6 بجروح.
 

إقرأ ايضا