الشبكة العربية

الإثنين 15 يوليه 2019م - 12 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

تفوق الخيال.. حيلة جديدة لتهريب الذهب في دولة عربية

الإبل
في حيلة تفوق الخيال لجأ تجار ومهربو الذهب إلى حيل ووسائل جديدة لتهريب الذهب من السودان إلى مصر عبر " أرحام الإبل".
وبحسب الراكوبة السودانية فقد كشف أحد تجار الذهب، تفاصيل عملية تهريب الذهب في أرحام الإبل، منوها أن طريقة وضع وإخراج ما بين 3 و5 كيلو جرام من الذهب داخل رحم ناقة ولفها بقطعة من القماش تسمى «الدبوكة» بواسطة رعاة الإبل.
وأضاف أن منطقة البطانة شرق السودان، بها العديد من مناجم الذهب بعيار عالي جدا يصل إلى 999 قيراطًا، ولكن مندوبي البنك المركزي المتواجدين بالنافذة يحسبون سعر الكيلو فيه كما سعر العيار الأقل، لذلك يقوم ببيعه لمن يقيم عياره، لافتا إلى أن تجار الذهب يعرضون مبلغ 40 ألف دولار لكيلو الذهب ذي العيار العالي ويكون الدفع حسب رغبة البائع بالعملة المحلية أو العملة الصعبة.
وقد أصبح تهريب الذهب في أرحام الإبل، من أحدث الوسائل التي لجأ إليها مهربو الذهب في السودان، لتوصيله إلى تجار مصريين عبر القبائل الحدودية في الصحراء.
كما يوجد العديد من الطرق التي يستخدمها التجار السودانيين لتهريب الذهب إلى مصر، حيث يستخدم أحد التجار «البر» لتهريب الذهب، إذ يقوم بدس الكميات التي يشتريها داخل جوالات محصول السمسم الذي يصدره إلى مصر، ويستند إلى التسهيلات الممنوحة لتجارة الحدود بين البلدين وغياب أجهزة الكشف والموازين.
من جانبه أكد عبدالمنعم صديق رئيس شعبة مصدري الذهب وهي إحدى شعب الغرفة التجارية السودانية، أن 70% من إنتاج الذهب في السودان يهرب إلى مصر عبر الطريق البري، حيث يقدر الفرق بين المنتج من الذهب في السودان وبين المصدر إلى الخارج بقيمة تتراوح بين 3 و4 مليارات دولار في السنة الواحدة.
 

إقرأ ايضا