الشبكة العربية

الأربعاء 21 أغسطس 2019م - 20 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

بعد صورتها "العارية".. "حلا شيحة" تشتاق إلى ما قبل ارتدائها الحجاب

247561_0-660x340

شاركت الممثلة المصرية حلا شيحة، متابعيها عبر حسابها على تطبيق الصور والفيديوهات "إنستجرام" صورة من أحد أفلامها الشهيرة قبل ارتدائها الحجاب لها أعربت من خلالها عن حنينها إلى ماضيها المهني.

الصورة التي حققت تفاعلاً واسعًا خلال دقائق من نشرها أرفقته بتعليق قالت فيه: "الصورة فكرتني بياسمين في "السلم و الثعبان". من أحب الأفلام ليا اللي ساب علامة في السينما قوية ومختلفة وجديدة وقتها ولحد دلوقتي مفيش زي الفيلم ده".

وأضافت: "أنا سعيدة إني كنت من أبطال الفيلم وبطلة الحقيقي طبعاً طارق العريان ومحمد حفظي وسامح سليم. نفسي أرجع اقدم في السينما حاجة جميلة زي السلم والثعبان".

وكالعادة، أثارت "حلا" الانقسام بين المتابعين بين من تجاوبوا بشدة مع عودتها إلى الفن، وآخرين لها استعادة حياتها قبل نزع الحجاب.

وكانت الممثلة المصرية، نشرت مؤخرًا صورة جريئة أثارت ردود فعل صادمة  واعتبروها "تعريًا" غير لائق بها، خاصة وأنها ظلت ترتدي النقاب لأكثر من 10 سنوات.

وظهرت "حلا" بفستان أبيض يكشف جزءًا من ذراعيها وصدرها، وهو الأمر الذي قاباه متابعوها بشيء من الاستنكار، مذكرين إياها باحتشامها لسنوات طويلة، وهو الأمر الذي أثار تساؤلات من قبل البعض.

وكان لافتًا أن غالبية المنتقدين لمظهرها من النساء كما يبدو من أسمائهن وصور حساباتهن.

وقبل نحو عام، أعلنت "حلا" اعتزامها العودة للفن، بعد اعتزال 12عامًا.

وجاء ذلك بعد اعتزال دام 12 عامًا، حيث قررت خلال هذه المدة الابتعاد عن الأضواء والشهرة وارتداء النقاب قبل أن تخلعه وترتدي الحجاب.

وخلال الفترة من 2000 حتى عام 2006، قدمت حلا عددًا من الأعمال الفنية، من بينها فيلما "السلم والثعبان" و"الغواص".

وخلال فترة اعتزالها، عرف عنها تقديم دروس دينية.

يذكر أن عددًا من الفنانات المصريات ارتدين الحجاب وخلعنه خلال السنوات الماضية لأسباب من بينها "الشوق للكاميرا".
 

إقرأ ايضا