الشبكة العربية

الخميس 12 ديسمبر 2019م - 15 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

اتهامات رسمية لولي عهد السعودية بالتهرب الضريبي في فرنسا

580
بعد تتبع سلسلة من الوثائق وعدد من المقابلات والتحريات ، ضمت شركة "هود يونيت" المالية ، تم توجيه الاتهام رسميا إلى ولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير محمد بن سلمان بالتهرب من الضرائب في فرنسا .
حيث أكد عمدة ضاحية "لوزيان" في العاصمة الفرنسية باريس "أنديير بورجوا" أن بن سلمان قد تحايل للتهرب من دفع الضريبة العقارية المقررة على قصره الفاخر في ضواحي باريس ، والبالغ سعره قرابة 370 مليون دولار ، مؤكدا أنه لم يدخل إلى خزينة الدولة الفرنسية دولارا واحدا من صفقة بيع القصر الذي تعود ملكيته إلى الملك لويس الرابع عشر ، حيث كانت الخزينة الفرنسية تستحق عدة ملايين من اليوروهات كضرائب عن صفقة نقل الملكية ، وأشار "بورجوا" إلى مقال نشرته "نيويورك تايمز" حول ملكية القصر التي تم تغطيتها بواسطة مجموعة من المحامين والمحاسبين عبر شركات وهمية في فرنسا ، بينما تعود الملكية الحقيقية لشركة سعودية يملكها ولي العهد محمد بن سلمان .
ويعتبر هذا القصر أغلى قصر في العالم ، حيث يحتوي على نافورة من الذهب الخالص ، وتماثيل من الجرانيت والرخام النادر ، وحديقة تمتد على مساحة 57 فدانا ، وتبلغ مساحة مباني القصر خمسمائة متر مربع ، ويحتوي على قاعة سينما ، وعشرة غرف نوم ، وقاعتان للرقص ، وغرفة للتأمل ، وأحواض سباحة داخلية وخارجية ، وملعب اسكواش ، وصالة رياضية ، ومسرح وملهى ليلي خاص وقبو للخمور ، وتمثال لويس الرابع عشر المصنوع من رخام الكرارة التركي ، وتم تجهيز أثاثه وتصميمات أجهزة البث الداخلية من خلال شركات دولية متخصصة .
والجدير بالذكر أن ممثلة الواقع الأمريكية الشهيرة "كيم كاردشيان" كانت قد أصرت على إقامة حفل زفافها على "كاني وست" في هذا القصر التاريخي .
 
 

إقرأ ايضا