الشبكة العربية

الخميس 09 يوليه 2020م - 18 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

بسبب أسعار النفط

أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي يهددون السعودية بهذا الإجراء

f870a39ce704a6a97fcc18f35be2c61b


هدد 13 سيناتورًا بمجلس الشيوخ الأمريكي، بتقويض العلاقات مع السعودية، خلال مكالمة هاتفية أجروها مع سفيرة المملكة العربية السعودية بواشنطن، الأميرة ريما بنت بندر، حول "حرب أسعار النفط" التي أضرت بمنتجي النفط بالولايات المتحدة.


وقال السيناتور دان سوليفان في تصريح إلى شبكة (CNN) إن أعضاء مجلس الشيوخ وهم من ولايات منتجة للنفط، قالوا (في المكالمة): "سنقوم بشكل أساسي، ليس فقط بإعادة التقييم، بل باتخاذ إجراءات من شأنها البدء بتقويض العلاقة طويلة الأمد والتي دعمها الكثير منا".

وأجرى مجموعة من أعضاء الكونجرس، السبت، مكالمة هاتفية مع وزير الطاقة السعودي، الأمير عبدالعزيز بن سلمان على مدى ساعتين، وفقًا لبيان نشره السيناتور سوليفان والسيناتور كيفين كارمر، عقب المكالمةز

وقال السناتور: "في الوقت الذي نقدر فيه قيامهم (السعودية) بالخطوة الأولى تجاه حل المشكلة، قامت السعودية بشن حرب على منتجي النفط الأمريكيين على مدى شهر في الوقت الذي كانت فيه قواتنا تحميهم، هذه ليست الطريقة التي يتعامل بها الأصدقاء مع بعض".

ودخلت روسيا والسعودية في صراع أفضى إلى انهيار أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها في 18 عامًا، وهو ما يهدد عشرات من شركات النفط الأمريكية بالإفلاس.

وقال ترامب إنه يتوقع تسريح عمال صناعة النفط في جميع أنحاء العالم. وأجرى الرئيس الأمريكي اتصالاً مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، لمدة ساعة ونصف، الخميس، لمناقشة إنتاج النفط، قبل اجتماع أوبك+ لبحث تداعيات أسعار النفط والتوصل لاتفاق لخفض انتاج النفط.

وعقد اجتماع افتراضي دام 6 ساعات، الخميس، خرج بإعلان تحالف (أوبك+) عن أكبر خفض تاريخي في إنتاج النفط الخام، أملاً في إعادة الاستقرار لأسواق وأسعار الخام حول العالم.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في بيان، فجر الجمعة، إن الاتفاق يقضي بتنفيذ (أوبك+) خفض في إنتاج الخام بمقدار 10 ملايين برميل يوميًا اعتبارًا من مايو المقبل حتى نهاية يونيو 2020.

وبحسب الاتفاق، فإن خفض الإنتاج سيتراجع إلى 8 ملايين برميل يومًيا، اعتبارًا من يوليو حتى نهاية 2020، يتبعه خفض بمقدار 6 ملايين برميل يوميًا مطلع 2021 حتى نهاية أبريل 2022.
 

إقرأ ايضا