الشبكة العربية

الأحد 19 يناير 2020م - 24 جمادى الأولى 1441 هـ
الشبكة العربية

أرقام صادمة حول جرائم الاغتصاب والاعتداءات الجنسية في رحلات "أوبر"

AAG7osm

كشفت شركة "أوبر" عن ارتكاب 3آلاف حالة اعتداء جنسي في سيارات تعمل لديها بالولايات المتحدة، من بينها 229 حالة اغتصاب، فيما يمثل رقمًا صادمًا للكثيرين في ظل انتقادات لإجراءات السلامة التي تتبعها الشركة.

وهذه هي المرة التي تعلن فيها الشركة في تقرير طال انتظاره حول إجراءات السلامة عن إحصائيات من هذا النوع.

وتستند أرقام "أوبر" إلى تقارير من الدراجين والسائقين، وهذا يعني أن الأرقام الفعلية يمكن أن تكون أعلى بكثير حيث الاعتداءات الجنسية لا يتم الإبلاغ عنها عادة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة أوبر، دارا خسروشي: "أظن أن الكثير من الناس سوف يفاجأون بمدى ندرة هذه الحوادث؛ بينما يعتقد آخرون بشكل مفهوم أنها لا تزال شائعة للغاية".

وأضاف: "سيقدر بعض الأشخاص مقدار ما أنجزناه في مجال السلامة؛ والبعض الآخر سيقول إن أمامنا المزيد من العمل". وتابع: "الجميع على حق".


وفي عام 2017 ، قامت الشركة برصد 2936 حالة اعتداء جنسي خلال مليار رحلة بالولايات المتحدة.

وكشف تقرير "أوبر" أيضًا عن تورط السائقين العاملين لديها في 97 حادثًا تم الإبلاغ عنها في عامي 2017 و 2018 ، مما أدى إلى وفاة 107 أشخاص.

وأشارت إلى أن الرقم يمثل حوالي نصف معدل الحوادث القاتلة على مستوى الولايات المتحدة.

ولفتت إلى وقوع تسع جرائم قتل على رحلاتها خلال عام 2018 و 10 خلال عام 2017.

وواجهت "أوبر" وأكبر منافس لها في الولايات المتحدة "ليفت"، انتقادات شديدة لعدم بذلها ما يكفي لحماية سلامة راكبيها وسائقيها.

وقامت عشرات النساء بمقاضاة "ليفت" بدعوى أنه كان يتعين على الشركة فعل المزيد لحمايتهن من اعتداءات السائقين لديها.

ورفعت امرأة في ولاية كونيتيكت دعوى قضائية ضد "أوبر" الشهر الماضي بدعوى أنها تعرضت لاعتداء جنسي من قبل أحد السائقين.

وقال أوبر في بيان: "إبقاء هذه المعلومات في الظلام لا يجعل أي شخص أكثر أمانًا".

وتخطط الشركة لإصدار تقرير السلامة كل عامين للمضي قدمًا.

وقالت "ليفت" في العام الماضي إنها ستصدر تقريرًا حول ممارسات السلامة.

وأكدت متحدثة باسم الشركة الخميس أنها "لا تزال ملتزمة" بنشر تقرير، لكنها لم تذكر متى.

وانخفض سعر سهم "أوبر" بأكثر من واحد في المائة بعد صدور التقرير.
 
 

إقرأ ايضا