الشبكة العربية

الثلاثاء 31 مارس 2020م - 07 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

وفاة أول مذيع ينطلق صوته عبر إذاعة القرآن الكريم في مصر

 غيب الموت الإعلامي المصري محمد عبد العزيز، الذي رحل مساء الخميس، عن عمر ناهز 80 عامًا.


وقالت مصادر مقربة منه، إن عبدالعزيز، توفى داخل منزله داخل في منطقة المهندسين بالجيزة – المتاخمة للقاهرة - بشكل مفاجئ، بعد أن كان قد التقى مجموعة من أصدقائه مساء أمس وتركهم في وقت متأخر متوجها لمنزله.

وكان الراحل يعيش في منزله وحيدًا، فلم يسبق له الزواج طوال حياته، بحسب المصادر.

وأوضح أن أحد أصدقائه حاول الاتصال به صباح اليوم، أكثر من مرة، لكن هاتفه لم يُجب، وعندما ذهب إلى منزله طرق على الباب أكثر من مرة، حتى قرر في النهاية الاستعانة بالجيران لكسر الباب حيف تفاجئوا بوفاته.

ويعد محمد عبدالعزيز، أحد رواد إذاعة القرآن الكريم، تقلد العمل بها بعد 3 سنوات كانت تذيع التلاوة القرآنية دون تقديم أو تعقيب، وهو صاحب العبارة الشهيرة: "إذاعة القرآن الكريم من القاهرة"، ويعتبر أول مذيع ديني متخصص.

وقدم عددًا من البرامج الدينية، منها "في رحاب الإيمان" و"قضايا معاصرة" و"أنوار الإيمان"، فضلًا عن تقديم شعائر صلاة الجمعة والفجر، وذلك قبل أن يخرج على المعاش عام 2005، كما شارك في تقديم بعض البرامج الدينية على التليفزيون المصري.

والإعلامي الراحل تخرج من كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، وكان يرتدى العمامة الأزهرية، ومتمكن من اللغة العربية، وباشر فور تعيينه بإذاعة القرآن، عمله في تقديم الإذاعات والاحتفالات الدينية لكبار القراء والمحدثين.

وأشهر هذه الحلقات تقديمه لذكرى فتح مكة تحت رعاية رئاسة الجمهورية من ساحة قصر عابدين، وتلاوة للشيخ عبدالباسط محمد عبدالصمد، وغيرها من مقابلات مع وزراء الأوقاف والمفتيين، وكبار علماء الأمة.

يعتبر الإعلامي محمود حسن إسماعيل هو صاحب الفضل عليه مهنيًا، حيث أعطاه الدفعة الأولى لانطلاقته الإعلامية فكان أول صوت ينطلق من إذاعة القرآن الكريم، إلى جانب الإعلامية سامية صادق التي أكد أنها أعطته فرصة لتقديم برنامجه الديني ( في رحاب الإيمان) على إذاعة البرنامج العام.

وكسف في مقابلة له أنه في بداية عمله في إذاعة القرآن الكريم ورد إليه خطاب من مستمع يطلب منه أن يزوره في منزله ليطرح عليه بعض الأسئلة وبالفعل زاره في بيته ووجده يعاني من شلل منذ 30 عامًا.

وقد حفظ القرآن الكريم وهو على هذه الحالة وطرح عليه بعض الأسئلة التي تخص الصلاة وصارت بينهما صداقة وكان يزوره أسبوعيًا.
 

إقرأ ايضا