الشبكة العربية

الأحد 25 أكتوبر 2020م - 08 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

وزير الأوقاف المصري يفاجأ الجميع بقرار جديد عن صلاة التراويح

مختار جمعة
قال وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة إن القرارات التي تتخذها الوزارة بشان صلوات الجمعة والجماعة وصلاة التراويح في رمضان، تتفق على القواعد الشرعية، والنوازل الفقهية.
وأضاف جمعة أن جميع الإجراءات التي اتخذتها وتتخذها الوزارة تكون من منطلقات شرعية بحتة، هدفها تقديم ما يجب تقديمه وهو الحفاظ على النفس، والانتقال من المتعذر إلى بديله المتيسر وهو الصلاة في المنزل.
وتابع قائلا : إننا نؤكد أن من كان معتادا على الصلاة في المسجد ومنعه العذر كتب له مثل أجر وثواب ما كان يعمل قبل أن يحبسه العذر، مستدلا بالحديث النبوي الصحيح :  " إذا مرض العبد أو سافر كتب له مثل ما كان يعمل مقيمًا صحيحا".
وأوضح وزير الأوقاف أن جميع قرارات الوزارة في هذا الشأن تدرس بعناية في ضوء فقه النوازل والموازنات، فتدفع المفسدة العظيمة بما يجب أن تدفع به بناء على القاعدة الفقهية التي تقرر أن درء المفسدة مقدم على جلب المصلحة.
وأشار إلى أنه من خلال هذه المنطلقات مجتمعة انتهى الرأي الشرعي لدينا إلى تعليق الجمع والجماعات وصلاة التراويح بالمساجد مع غلق المساجد غلقا تاما طوال الشهر الكريم، مع العمل على تكثيف البرامج الدعوية من خلال وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة والإلكترونية.
كما أعلن أن الوزارة تستعد للتعاون مع أي وسيلة إعلامية تريد تخصيص وقتا أو مساحة للثقافة الدينية الرشيدة خلال الشهر الكريم
 

إقرأ ايضا