الشبكة العربية

الجمعة 22 فبراير 2019م - 17 جمادى الثانية 1440 هـ
الشبكة العربية

هذا ما قالته "الإفتاء" المصرية عن فيديوهات "خالد يوسف" الإباحية؟

021df553-be61-44c7-a26a-8ebd69831a04_16x9_1200x676

دخلت دار الإفتاء المصرية على خط الجدل المثار حول الفيديوهات الإباحية للمخرج والبرلماني الشهير خالد يوسف، والتي أثارت ضجة واسعة في مصر خلال الأيام الأخيرة.

وبالتزامن مع إصدار النائب العام حظرًا على نشر أي صور أو فيديوهات ذات صلة بالقضية التي تباشرها جهات التحقيق في مصر، قالت دار الإفتاء، إن "مَنْ عَلِمَ عيبًا أو أمرًا قبيحًا في مسلم ولو معصية قد انقضت ولم يتجاهر بفعلها؛ فهو من الستر المندوب".

وأضافت عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، إنه عن عقبة بن عامر عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: "مَنْ رَأَى عَوْرَةً فَسَتَرَهَا، كَانَ كَمَنْ أَحْيَا مَوْءُودَةً".

وأوضحت أن "السَّاتِر دفع عن المستور الفضيحةَ بين الناس التي هي كالموت فكأنه أحياه"، وذكرت أن "مَنْ سَتَرَ أَخَاهُ الْمُسْلِمَ فِي الدُّنْيَا سَتَرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ".
وربط كثير من المعلقين بين المنشور السابق والجدل الصاخب الذي تشهده مصر هذه الأيام، بعد تسريب فيديوهات جنسية للمخرج خالد يوسف، والتي يتم الترويج لها على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتزامن ذلك مع إصدار النائب العام، قرارًا بتكليف وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات باتخاذ الإجراءات اللازمة من تقنية لحجب المواقع التي تقوم ببث أي صور أو مواد مسجلة أو مقاطع فيلمية منافية للآداب.

 وألزم بيان النائب العام بضرورة إخطار النيابة العامة بالمواقع التي  تخالف هذا القرار وذلك بمناسبة التحقيقات التي تجريها النيابة العامة في القضيتين رقمي 6427 لسنة 2019 جنح أول مدينة نصر و8242 جنح أول مدينة نصر.
 

إقرأ ايضا