الشبكة العربية

الأربعاء 05 أغسطس 2020م - 15 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

نجل الحويني : كسر آلات اللهو أفضل وسيلة لمواجهة كورونا

نجل الحويني
تتباين ردود الفعل في أوساط العالم العربي، خاصة فيما بين الإسلاميين، حيث يرى الكثير أنها نقمة وبلاء بسبب المعاصي والمجاهرة بها.
حاتم الحويني نجل الداعية السلفي الشهير أبو إسحاق الحويني قال على حسابه في تويتر : " في سنة 378 هـ كثرت الأوبئة وماتت خلائق، فأمر الخليفة بتجديد الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وكسر آلات اللهو فارتفع البلاء".
وأضاف أنه فقد يكون فيروس كورونا عقوبة على ترك إنكار الموبقات التي ترتكب جهارًا نهارًا في كل مكان وزمان، لاسيما في الأماكن المباركة والأزمنة الفاضلة.
وفي حديثه عن فيروس كورونا أوضح في عدة تدوينات له قائلا : " وباء  فيروس كورونا يقيم الله به برهان قدرته وضعف عباده في عصر افتتن الخلق فيه بقوتهم، وظنوا أنهم قادرون على هذه الحياة الدنيا فيسلط الله هذا الذي لا يرى وإنما تعرف آثاره الفتاكة، فيذل رقاب الجبابرة، ولا تدفعه عن نفسها الأباطرة.. سبحانك ما عبدناك حق عبادتك.. لطفك اللهم بعبادك".
وتابع قائلا : " إذا رأيت الناس تكثر الكلام المضحك وقت الكوارث فاعلم أن الفقر قد أقبع عليهم وهم قوم بهم غفلة واستعباد ومهانة كمن يساق للموت وهو مخمور".
وعن ضرورة استخدام الكمامات علق بالقول : " قديمًا النقاب عائق للنجاح.. واليوم الكمامة هي سبيل النجاة.. " والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون".
 

إقرأ ايضا