الشبكة العربية

الإثنين 13 يوليه 2020م - 22 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

مفاجأة.. آخر ما كتبه الألباني قبل وفاته ..أبيات في الزهد لإمام المعتزلة

الألباني

نشر هيثم الحويني نجل الداعية السلفي أبو إسحاق الحويني أبياتا من الشعر كان قد كتبها الشيخ ناصر الدين الألباني العلامة في علوم الحديث.
وعلق نجل الحويني عليها بالقول : " من أواخر ما كتب الشيخ الألباني رحمه الله قبل وفاته".
وبحسب ما ذكره نجل الحويني ونسبه إلى الشيخ الألباني فإن بيت الشعر الذي كان من آخر ما كتبه هو :


قرب الرحيل إلى ديار الآخرة.. فاجعل إلهي خير عمري آخره.


العجيب أن البيت الشعري المذكور هو بيت من أبيات لقصيدة لمفكر المعتزلة وأحد أشهر علمائهم وهو الزمخشري صاحب التفسير في القرآن، المعروف بالكشاف.
وجاءت بقية أبيات القصيدة المنسوبة للزمخشري:


فلئن رحمت فأنت أكرم راحم.. بحار جودك يا إلهي زاخرة
آنس مبيتي في القبور ووحدتي.. وارحم عظامي حين تبقى ناخرة


يذكر أن الشيخ الألباني قد توفي بالأردن في أكتوبر من عام 1999م، حيث كان يبلغ من العمر ثمانين عاما.
وقد صلي عليه بعد العشاء، ودفن في حي هملان في مقبرة قديمة فيه، وبالرغم من عدم الإعلان عن وفاته إلا أن آلاف المصلين حضروا جنازته ودفنه.



 

إقرأ ايضا